روابط للدخول

انطلاق أعمال مؤتمر المصالحة في اربيل


عبد الحميد زيباري – أربيل

تباينت ردود افعال المشاركين في مؤتمر المصالحة الوطنية الذي بدا اعماله في اربيل الخميس، حول مفهوم المصالحة وكيفية جعله منهجا سياسيا لانهاء الخلافات بين المكونات العراقية المختلفة.
وبدأت اعمال مؤتمر (من الشمولية الى الديمقراطية، المصالحة والمسالة في العراق – خلق فضاء للتشاور) الذي ينظمه منظمة التسامح العالمية بالتعاون مع حكومة اقليم كردستان ومجلس النواب العراقي وبرلمان كردستان ووزارتي الخارجية اليونانية والايطالية بمشاركة مجموعة كبيرة من الخبراء الدوليين في مجال المصالحة الوطنية والعديد من السياسيين العراقيين، بدأ في اربيل ويستمر لمدة ثلاثة ايام.
وقال حسن سنيد عضو مجلس النواب العراق ان المصالحة الوطنية لاتتحقق بعقد المؤتمرات او بتوجيه الدعوات وانما بحاجة الى تنمية سياسية من قبل المكونات السياسية واضاف في حديث مع اذاعة العراق الحر:
المصالحة الوطنية لاتتحقق بعقد مؤتمر واحد ولا بدعوة او قرار ولا بتوقيع بين مكونات سياسية وانما المصالحة الوطنية وثقافة التعايش وثقافة بناء الجسور وثقافة اني اؤمن بالاخر وهذه الثقافة يجب ان تشاع في مثل هذه المؤتمرات
الى ذلك يعتقد صالح المطلك عضو مجلس النواب العراقي ان المصالحة في العراق يجب ان تتم بين القوى السياسية في العراق، مشددا ان المصالحة عملية سهلة في البلاد واضاف:
المصالحة في العراق اسهل من كل المصالحات التي حدثت سواء في جنوب افريقيا او ايرلندا الشمالية ولم يحصل اقتتال اهلي بين العراقيين وانما حثل اقتتال بين السياسين وبين ميليشيات وكلن على مستوى النسيج الاجتماعي لازال متمسك ولاخوف على العراق واذا كانت هناك مصالحة فيجب ان تتم بين القوى السياسية المختلفة وليست المتوافقة.
كما اكد المطلك ان اسرع طريق للمصالحة التخلص من الثأر من قبل القوى السياسية واضاف:
القادة السياسيين اليوم في الحكومة لديهم عقد الماضي وهم غير قادرين ممن التخلص منها والثاريون لايمكن ان يجروا مصالحة في البلد وعندما يتخلصوا من عقد الثار والثأر السياسي في البلاد عليه ان يحضر ثلاثة قبور، قبر له وقبر لعدوه وقبر للمصالحة الوطنية.
من جانبه قال مختار لماني ممثل جامعة الدول العربية سابقا في العراق وخبير دولي في منظمة سي جي الكندية ان المؤتمر مبادرة جيدة ولكنها لاتمثل جميع الاطراف العراقية واضاف: هي مبادرة جيدة من منطلق ان الحوار مهم جدا والعراق بمختلف طوائفه واعراقه عاني لانه لم يتحاور مع البعض وللاسف الشديد كنت اتمنى ان تضم كل الاطراف العراقية ولكن مع هذا تبقى مبادرة جيدة وشيء ايجابي.

على صلة

XS
SM
MD
LG