روابط للدخول

مواطنون في كربلاء يطالبون بتشديد الرقابة على استيراد الأدوية


مصطفی عبد الواحد – کربلاء

الدواء حاجة ماسة للإنسان، وهو لا يقل أهمية عن الغذاء لذا حرصت الكثير من دول العالم على ضمان حصول مواطنيها على العلاج والخدمات الطبية مجانا أو بأسعار رمزية، والعراق من بين الدول التي سعت لتوفير العلاج المجاني لمواطنيها في فترة ما، غير أن ظروفا معروفة زعزعت هذا الواقع وبرزت المستشفيات الخاصة والصيدليات الخاصة لتحل محل المستشفيات والصيدليات الحكومية وبات المواطن لايمكنه الحصول على علاج أفضل إلا بعد أن يدفع مالا مقابل ذلك كما أضحى حصوله على الدواء عملية مكلفة، ويقول أحد المواطنين إنه " لابد من دعم الأدوية لأنها حاجة إنسانية ماسة، لا يستطيع كل الأشخاص الحصول عليها دون دعم".
وفوق كونها غالية الأثمان فإن الأدوية التي تباع في الكثير من الصيدليات مجهولة المنشأ أو من مناشيء رديئة كما يقول حيدر مزعل:
" الأمراض المزمنة لاتتوفر علاجاتها بشكل دائم ومناشيء الأدوية في اغلب الأحيان غير دقيقة أو غير معروفة".
هذا الواقع يضع صحة المواطن في مهب الريح وسط موجة من الأمراض والأوبئة الغريبة التي يشهدها العالم، الأمر الذي يحتم على وزارة الصحة مضاعفة جهودها لمراقبة دخول الدواء إلى العراق كما يفترض أنها تراقب الصيدليات الكثيرة كما يقول نعمة صالح:
" الأدوية في الأسواق رديئة ولا يوجد أردأ منها وقد اضطررت لشراء أدوية من السعودية ولبنان، أما الدواء هنا فيعبأ محليا ونطالب بمراقبة على دخول الأدوية وعلى أسعارها أيضا".
من وقت لآخر تصدر وزارة الصحة بيانات حول مساعيها لمنع بيع الأدوية المغشوشة وقد صادرت عدة مرات كميات منها، غير أن المخيف في الموضوع هو غض النظر بسبب الفساد المالي والإداري، من قبل مراقبي وزارة الصحة عن التجاوزات في الصيدليات وعند الحدود والتي ينجم عنها ترويج أدوية فاسدة، سيما وأن اختفاء بعض الأدوية الخاصة بالأمراض المزمنة من وقت لآخر قد يدفع بمروجي الأدوية الفاسدة إلى استغلال هذه الحاجة.
وفي مقابل شكاوى المواطنين من شحة بعض أنواع الأدوية ومن عدم فاعلية بعضها يعتقد الدكتور أسامة صادق جاسم أن هناك أسبابا أخرى وراء هذه الشكاوى:
" الأدوية جيدة وتأتي من مناشيء مصرية وسورية وألمانية ومناشيء أجنبية أخرى ولكن أحينا ربما يكون التشخيص ليس دقيقا وأيضا قد لايلتزم المواطن بمواعيد الدواء وأيضا ربما هناك أدوية رديئة".
وبالإضافة إلى شكاوى المواطنين من أسعار الدواء ورداءة نوعياته يشكو آخرون من انعدام الرقابة على الصيدليات التي تتفاوت أسعار الدواء فيها من صيدلية لأخرى تبعا لتفاوت أمزجة أصحابها وسعيهم للكسب ولو بطرق غير مشروعة.

على صلة

XS
SM
MD
LG