روابط للدخول

انخفاض عدد المحتجزين العراقيين لدى قوات التحالف إلى أقل من 12 ألفا


ناظم ياسين

أعلنت مصادر أمنية عراقية الأربعاء مقتل عشرة أشخاص على الأقل وإصابة عشرات آخرين بجروح جراء انفجار شاحنة مفخخة استهدف سوقا شعبية للخضروات في جنوب غربي بغداد.
وصرح مصدر في الشرطة بأن "عشرة أشخاص قتلوا وأصيب نحو 37 آخرين في انفجار سيارة مفخخة وسط علوة الرشيد قرب السيدية والدورة" مضيفاً أن "الانفجار وقع نحو الساعة السابعة صباحاً بالتوقيت المحلي.

وفي هجوم آخر، قتل شرطي يعمل في شرطة الجرائم الكبرى على أيدي مسلحين مجهولين أطلقوا النار عليه أثناء قيادة سيارته الخاصة على طريق القناة بالقرب من حي زيونة وسط بغداد، بحسب ما أفادت وكالة فرانس برس للأنباء نقلا عن مصدر في الشرطة.

أعلنت القوات متعددة الجنسيات أن عدد المحتجزين في المعتقلات الأميركية في العراق انخفض إلى أقل من 12 ألفا بعد إطلاق الآلاف منهم كما تنص الاتفاقية الأمنية الموقّعة مع بغداد.
وجاء في بيان تلقت إذاعة العراق الحر نسخة منه الأربعاء أن العدد الحالي للمعتقلين يصل إلى 11,999 وهو الأدنى منذ تشرين الثاني 2005.
وأضاف البيان أنه "بناء على ما ورد في بنود الاتفاقية الأمنية المبرمة بين حكومة العراق والولايات المتحدة فأنه سوف يتم أطلاق سراح جميع المحتجزين لدى قوات التحالف أو يتم نقلهم ليكونوا خاضعين لنظام القضاء العراقي"، بحسب تعبيره.
ومنذ الاول من كانون الثاني الماضي، تم الإفراج عن 3.271 محتجزا وحاليا هناك 2.325 تمت إدانتهم أو أنهم بانتظار موعد لمحاكمتهم، وفق البيان.

طالبت وزارة الموارد المائية العراقية الأربعاء تركيا وإيران الإيفاء بوعودهما عبر إرسال كميات من المياه لضمان الموسم الزراعي وتفادي "الشحة الشديدة" في البلاد.
ونقلت فرانس برس عن بيانٍ للوزارة أن "مياه الفرات تتحكم بها بصورة رئيسية تركيا ومن ثم سوريا ورغم الاتصالات المستمرة والوعود الكثيرة من الجانب التركي بإطلاق كميات كافية من المياه إلا أنها لم تتحقق حتى الآن"، بحسب تعبيره.
وأكدت الوزارة أن الحال كذلك بالنسبة "للروافد القادمة من الجارة إيران لتصب في دجلة حيث أن قسما منها تم قطع المياه عنه نهائيا في حين تراجعت الكميات في القسم الآخر بشكل كبير"، بحسب ما نُقل عن البيان.

صرح وكيل وزارة النفط العراقية أحمد الشماع الأربعاء بأن العراق في المراحل النهائية لدراسة عروض تقدمت بها شركات (نيبون اويل) اليابانية و(ايني) الايطالية و(ريبسول) الاسبانية وانه يعتزم إعلان الفائز بصفقة تطوير حقل الناصرية النفطي في نهاية الشهر الحالي.
وكان العراق دعا الشركات الثلاث إلى تقديم عروض لتطوير هذا الحقل الذي أشار مسؤولون في السابق إلى إمكانية إنتاجه 100 ألف برميل يوميا خلال 18 شهرا.
وأضاف المسؤول النفطي العراقي في تصريحاتٍ أدلى بها لوكالة رويترز للأنباء إن الحكومة تدرس أيضاً تطوير الجزء الجنوبي من حقل شرق بغداد الذي يضم احتياطيات عملاقة قرب العاصمة.

في سياق متصل، وفي لندن، أعلنت شركة (هيريتيج اويل) البريطانية للتنقيب عن النفط الأربعاء أنها اكتشفت ما يصل إلى 4.2 مليار برميل من النفط في كردستان العراق.
ونقلت رويترز عن بيانٍ للشركة أن حقل غرب ميران يمكن أن ينتج ما بين عشرة آلاف و15 ألف برميل يوميا بنهاية العام الحالي وان هناك خططا لنقل النفط بالشاحنات من المنطقة إلى أن يتم ربط الحقل بخطوط أنابيب التصدير العراقية.

في تركيا، أُفيد الأربعاء بأن عشرة مسلحين من الكرد الأتراك قُتلوا في غارات شنّها الطيران التركي نهاية نيسان على معاقلهم في شمال العراق.
وذكرت وكالة الأناضول التركية للأنباء أن مسلحي حزب العمال الكردستاني قتلوا عندما قصف الطيران التركي في 29 و30 نيسان، عدة مخابئ ومخازن أسلحة في مناطق زاب وافاسين-باسيان في كردستان العراق.
من جهته، ذكر الناطق باسم حزب العمال الكردستاني في كردستان العراق في تصريحاتٍ أدلى بها عبر الهاتف وبثتها وكالة فرانس برس للأنباء ذكر أن "اثنين من عناصر حزب العمال الكردستاني فقط قتلا خلال الغارات التركية في 29 و30 نيسان في منطقة زاب" قرب دهوك.

وصل وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس إلى العاصمة الأفغانية كابُل الأربعاء قادماً من السعودية في زيارة مفاجئة.

وكان غيتس أكد خلال زيارته الرياض على متانة العلاقات بين بلاده والمملكة العربية السعودية.
ونُقل عنه القول في قاعدة "قرية الإسكان" العسكرية على مشارف الرياض إن "العلاقات بين الولايات المتحدة والسعودية هي احد عوامل الاستقرار في الشرق الأوسط منذ أكثر من 60 عاما"، بحسب تعبيره.
غيتس اجتمع مع عدد من المسؤولين السعوديين خلال الزيارة التي تعد المحطة الثانية في جولته الإقليمية الراهنة التي بدأها في مصر.

أعلن والد الصحافية الإيرانية الأميركية روكسانا صابري الصادر عليها حكم بالسجن في إيران بتهمة التجسس لصالح الولايات المتحدة أعلن أن ابنته أنهت الإضراب عن الطعام الذي بدأته منذ أسبوعين في سجن ايفين بطهران.
وأضاف رضا صابري أن ابنته البالغة من العمر 32 عاما بدأت تأكل ثانية مساء الاثنين بعد أن بدأت إضرابا عن الطعام في 21 نيسان احتجاجا على الحكم:
(صوت رضا صابري)
"لقد اتصلت روكسانا بنا مساء الثلاثاء وأبلغتنا أنها أنهت إضرابها عن الطعام مساء الاثنين. ولقد تناولَت العشاء الاثنين، وهي تأكل بشكل طبيعي منذ ذلك الحين."
وأضاف والد الصحافية قائلا:
(صوت رضا صابري)
"لقد استمر إضرابها عن الطعام فترة أسبوعين الأمر الذي جعلها ضعيفة جداً. لقد ألححنا عليها كي تتوقف عن الإضراب. ومن جهة أخرى، قالت منظمة (مراسلون بلا حدود) إنه بالنظر إلى إضراب أعضائها عن الطعام فإنّ استمرار روكسانا في إضرابها غير ضروري لأنهم يريدونها أن تبقى بصحة جيدة."

في القدس، أعلن مصدر رسمي إسرائيلي الأربعاء أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو سيقوم بزيارة إلى مصر الاثنين المقبل.
ونقلت فرانس برس عن المصدر إن نتانياهو سيجري محادثات مع الرئيس المصري حسني مبارك في منتجع شرم الشيخ.
وستكون هذه الزيارة هي الأولى التي يقوم بها نتانياهو إلى الخارج منذ توليه مهام منصبه في نهاية آذار الماضي.

في القدس أيضاً، انتقد مسؤول في وزارة الخارجية الإسرائيلية الأربعاء دعوة أميركية لتوقيع معاهدة حظر الانتشار النووي مشيراً إلى إخفاق هذه المعاهدة في منع دولٍ من حيازة أسلحة نووية.
وكانت مساعدة وزيرة الخارجية الأميركية روز غوتمولر دعت الثلاثاء إسرائيل والهند وباكستان وكوريا الشمالية إلى الانضمام للمعاهدة.
ونقلت رويترز عن المسؤول الإسرائيلي أن المعاهدة لم تمنع أعداء لبلاده مثل العراق وليبيا من محاولة امتلاك قدرة نووية مضيفاً أنها "لم تثبت فاعليتها أيضا مع إيران."

في الفاتيكان، أعرب البابا بنديكتوس السادس عشر الأربعاء عن الأمل في تكون زيارته إلى الأراضي المقدسة اعتباراً من الجمعة "مثمرة" لسكان المنطقة كافة.
البابا حيّا في كلمته الأسبوعية جميع شعوب الشرق الأوسط مشيراً إلى اجتماعات دينية ومدنية ستعقد خلال الأسبوع الحالي مع المسلمين واليهود الذين قال "إننا خطونا معهم خطوات كبيرة نحو الحوار والتبادل الثقافي"، بحسب تعبيره.
وكان الفاتيكان أعلن أن البابا سيزور بين الثامن والخامس عشر من أيار الأردن وإسرائيل ومدينة بيت لحم في الضفة الغربية.

أكدت الحكومة الاسكتلندية الأربعاء أنها تلقت من طرابلس طلبا لاسترداد المواطن الليبي عبد الباسط المقرحي المدان بتفجير طائرة فوق لوكربي في 1988 والذي ينفذ عقوبة السجن المؤبد في اسكتلندا.

أعربت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون الأربعاء عن أسفها العميق لمقتل مدنيين في الضربات الجوية التي قادتها الولايات المتحدة في أفغانستان خلال الأسبوع الحالي وتعهدت بمحاولة تجنب تكرارها في المستقبل.
وقد وردَت ملاحظة كلينتون في مُستهل حوار ثلاثي مع الرئيسين الأفغاني حامد كرزاي والباكستاني آصف علي زرداري في واشنطن، بحسب ما أفادت رويترز.

ذكرت قوات الأمن الباكستانية أن 64 متشددا قتلوا الأربعاء في اشتباكات بشمال غربي باكستان قبل ساعات من المحادثات المقرر أن يجريها الرئيس الباكستاني اصف علي زرداري مع نظيره الأميركي باراك أوباما في واشنطن.
ونُقل عن بيانٍ للجيش أن 37 متشددا قتلوا في اشتباكين في وادي سوات حيث انهار اتفاق سلام كان يهدف إلى إنهاء أعمال العنف التي تشنها حركة طالبان. وقتل جنديان أيضا. كما قتل 27 متشددا قتلوا في منطقة بونر القريبة.

في موسكو، أُعلن الأربعاء أن السلطات الروسية قررت طرد دبلوماسييْن كنديين من البلاد.
التفاصيل مع مراسل إذاعة العراق الحر ميخائيل ألاندارنكو:
"سحبت الخارجية الروسية أوراق الاعتماد من دبلوماسييْن كنديين يعملان في المكتب الإعلامي لحلف شمال الأطلسي في موسكو. جاءت هذه الخطوة ردا على طرد دبلوماسييْن روسيين من مقر حلف الناتو في بروكسل بتهمة التجسس في وقت سابق.
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف صرح بأن إبعاد الدبلوماسييْن الروسيين يسيء إلى العلاقات بين الطرفين مضيفاً في الوقت عينه أن موسكو ما تزال منفتحة للتعاون مع الحلف على أساس الاحترام المتبادل:
(صوت سيرغي لافروف)
"سياستنا المبدئية تكمن في أننا نريد أن نتعاون مع حلف شمال الأطلسي بصورة طبيعية ومتبادلة المنفعة ومتبادلة الاحترام، ونريد أن يعمل مجلس روسيا – حلف الناتو بشكل طبيعي وبراغماتي ومتبادل الاحترام"

على صلة

XS
SM
MD
LG