روابط للدخول

مؤتمر للتمريض لتطوير العمل السريري وأداء الممرضين


ليث أحمد – بغداد

مهنة التمريض من بين المهن الأنسانية التي تندرج تحتها كل الفضائل والأخلاقيات والآداب وأوصت بها كل الكتب السماوية والوضعية لما لها من مدلولات مجتمعية ترتقي بممتهنيها الى مراتب عالية من السمو الأخلاقي غير أن شريحة الممرضين في العراق تعاني من عدة مشاكل وتحديات منها النظرة المجتمعية المتدنية بمن يختص بهذه المهنة وهو ما ادى الى عزوف العديد من الشباب عنها في حين لم يلقى من أتخذ منها مصدرا لعيشه دعم من قبل المؤسسات الصحية المعنية بالرغم من الـتأكيدات على الأعتناء بهذه الشريحة بحسب الممرضة نادية العبيدي.
وتشير الممرضة صابرين كامل الى أستعداد الممرضين لأن يكونوا معطائين أكثر اذا ما تلقوا الدعم الكامل من قبل المعنيين وعلى مختلف الأصعدة بما فيها العلمية.

ما ذهب أليه الممرضون أكده ذوي الدرجات الطبية العليا فعميد كلية التمريض في جامعة الكوفة الدكتور عبد الكريم عبدالله يؤكد الحاجة لنهوض وتطوير مهنة التمريض في العراق.
يذكر أن ثلاث مؤتمرات مختصة بشؤون التمريض عقدت عقب الأحداث التي شهدها العراق في عام 2003 خرج أولها بستراتيجيات أكد المؤتمرون حينها انها سترقى بمهنة التمريض بيد أن حيزا كبيرا منها لم يطبق على أرض الواقع، ومؤخرا عقد المؤتمر الرابع للتمريض في قاعة الشهيد درب بمدينة الطب بتوجيه من وزارة الصحة وللغايات ذاتها التي عقدت لأجلها المؤتمرات السابقة ويوضح ممثل عمادة جامعة اربيل الطبية الدكتور نزار علي شيرين ان هذا المؤتمر ركز على اسلوب العمل السريري وكيفية تطوير اداء الممرضين.
ويؤكد الدكتور نزار علي ان من ضمن التوجهات لتطوير مهنة التمريض انشاء كليات ومعاهد مختصة بهذه المهنة والغاء الاعداديات.

على صلة

XS
SM
MD
LG