روابط للدخول

قدم الأنابيب الناقلة للنفط الخام بين بيجي وكركوك وراء تسرب بقع الزيت الى نهر دجلة


عماد جاسم – بغداد

ادى تسرب النفط من الانبوب الناقل بين مصفى بيجي ومحافظة كركوك الى حدوث بقعة زيتية كبيرة في نهر دجلة مما دفع بفرق مكافحة التلوث للتوجه الى مكان الحادث ومحاولة متابعة الموضوع. واثير الحديث عن حدوت تفجير متعمد لهذا الانبوب العملاق الا ان وزارة النفط وعبر الناطق الرسمي للوزارة السيد عاصم جهاد نفت حدوث اي عمليات تخريبية للانابيب الناقلة وان ما حدث من تسرب هو بسبب قدم الانبوب وحدوث تكسرات في صمامات الانبوب الناقل وان فرق الوزارة تتابع الان موضوع التسرب وتجري عمليات صيانة سريعة للكثير من الانابيب الناقلة في عموم مناطق ومدن العراق. وذكر عاصم جهاد في لقاء خاص باذاعة العراق الحر، ان هناك تحسن ملحوظ في عمليات فرض الحماية اللازمة على الانابيب الناقلة وقد قلت في الشهور الاخيرة عمليات التخريب والتفجير التي تستهدف الانابيب الناقلة، حيث تقوم الشرطة النفطية عبر دورياتها الراجلة والميدانية بتتبع عصابات الارهاب التي تحاول العبث باقتصاد البلد عبر محاولاتها تفجير وتخريب الانابيب الناقلة، وقد كلفت الدولة هذه العمليات عير السنوات الخمس الماضية مبالغ طائلة الا ان وعي الناس ومحاولاتهم في التبليغ عن الجماعات المسلحة التي تكرر عمليات تفجير الانابيب مع حرص الاجهزة الامنية في متابعة المخربين، مكنت وزارة النفط من مواصلة العمل الجاد بنقل منتجاتها النفطية وقد شهد هذا العام حدوث قفزات في عمليات التجهيز لمختلف المنافذ التصديرية عبر الانابيب الناقلة التي تحتاج الى صيانة واسعة وبوجود فرق علمية كفؤة ومتمرنة ولها دراية بالعمل الميداني، ونسعى في وزارة النفط التعاون مع شركات عالمية لتدريب الكوادر العراقية على عمليات الصيانة. وقد تم التعاقد مؤخرا مع مؤسسات متخصصة وتم استيراد معدات حديثة لاجل انجاح خطط الصيانة التي بدات مؤخرا لتصليح التكسرات وابدال التالف من الصمامات للانابيب الناقلة للنفط الخام او الخارج من المصافي والمتحول الى جهات تشغيلية متعددة.

على صلة

XS
SM
MD
LG