روابط للدخول

فرقة دولية تقدم فنا في القاهرة ضد الأرهاب والتطرف


أحمد رجب – القاهرة

تتوحد فرق فنية من دول عديدة في لقاء فني فريد لتؤكد على المحبة والتسامح والسلام، في مواجهة التطرف والإرهاب..منشدون مسلمون ومسيحيون قدموا أناشيد دينية ائتلفوا في فرقة دولية تسمى (سماع) كانت اولى حفلاتها في ساحة قبة الغوري على بعد أمتار من حادث التفجير الذي شهده حي الحسين في القاهرة قبل شهرين..حضور هذه المبادرة الفنية اعتبروها رسالة جميلة تؤكد المحبة والسلام بين الأديان السماوية في مواجهة التطرف والأرهاب..(أحمد رجب)

سماع فرقة دولية انطلقت من القاهرة لتقدم فنا ضد الإرهاب، بدأت أولى حفلاتها بعازفين ومنشدين مسلمين ومسيحيين في موقع آخر حادث إرهابي في القاهرة قبل شهرين، وتسعى إلى الترويج لوجهة نظرها في مواجهة التطرف والتشدد عبر تقديم تراث فني إسلامي ومسيحي:
(مسمع من أعمال فرقة سماع)..
وتشارك فرق من دول مختلفة في فرقة سماع، ومن بينها فرقة إنشاد اندونيسية انضمت إلى فرقة سماع، ويتحدث المنشد الديني الإندونيسي نور قائلا:...."أنا بدأت الإنشاد الديني منذ الطفولة وقمت بتكوين الفرقة في إندونيسيا ,وجئنا إلى القاهرة منذ خمس سنوات تقريبا بغرض الدراسة والعمل أيضا ,وبدأنا العمل مع الفرقة منذ فترة..
(مسمع من احتفالية للفرقة)...
أول حفلات سماع التي أطلت منها على الجماهير المصرية والعالم كانت في ساحة قبة الغوري على بعد أمتار من التفجير الذي شهده حي الحسين مؤخرا، حيث يعود تاريخ قصر الغوري إلى القرن السادس عشر وبقي يتحدى الزمن بقباب عالية وخطوط عربية مهر بها الفنانون الذين شيدوه آثار العصور الغابرة بحروف من ذهب وفي مدرجات صغيرة تحيط بفرقة الإنشاد الديني «سماع» التي أسسها الفنان انتصار عبد الفتاح مزدانة بأزياء تجمع بين أزياء قبطية يرتديها شباب من الكاتدرائية المرقسية.. شمامسة، وأزياء أندونيسية، قمص مزركشة، وأزياء كورال أكاببلا التابع لدار الأوبرا المصرية، إضافة إلى أزياء أهل الجنوب في مصر، (الصعايدة) حاملوا الدفوف يلتفون حول المنشدين الصوفيين.......
(مسمع من أعمال فرقة سماع)......
يقول أنطوان عياد رئيس فرقة الترانيم القبطية بالكنيسة:..." لقد استغرقنا ما يقرب من أربعة أسابيع في الإعداد لهذا الحفل , فكل فرقة تحضر الجزء الخاص بها ويجتمع رؤساء الفرق الأربع مع الدكتور انتصار عبد الفتاح رئيس الفرقة للتنسيق بيننا ثم تجتمع الفرق الأربع للتدريب على العرض , واختيار الخلفيات المناسبة لكل جزء"
ويشير عياد إلى أن اختلاف الفرق وانصهارها في فرقة واحدة "يحدث نوع من التوحد بينها" على حد قوله, وهذا التوحد هو ما يحقق رسالة الفرقة في الدعوة إلى السلام.
وتقول إحدى الحاضرات لعرض فرقة سماع: ..."رسالة جميلة بين المسلمين والمسيحيين بأنهم كلهم يعرفون الله" , ومثل هذا العرض يؤكد على وجود سلام بين الدينين في مصر ويواجه التطرف "ولو أن الجميع آمنوا بهذه الفكرة سوف نقضي على الأفكار المتطرفة والنزعات الطائفية".
تتوحد الفرق الفنية في لقاء فني فريد لتؤكد على المحبة والتسامح والسلام، في مواجهة التطرف والإرهاب

على صلة

XS
SM
MD
LG