روابط للدخول

معاناة الصحفيين مع مواعيد المسؤولين في الدولة


سعد كامل - بغداد

بالرغم مما يتعرض له الصحفيون في العراق من مواقف تنذر بالخطر المحدق خلال تغطيتهم للأنشطة الأعلامية، الا أن أمرا آخر غالبا ما يتعرضون له هو عدم التزام بعض المسؤولين بالمواعيد المحددة سابقا لعقد ندواتهم او مؤتمراتهم الصحفية ..العديد من مراسلي الصحف والأذاعات والقنوات الفضائية شكوا من استخفاف بعض المؤسسات والجهات الحكومية بوقت الصحافة والأكتفاء بتقديم اعتذار عن التأخير للأعلاميين المنتظرين ساعات من اجل خدمة صاحبة الجلالة السلطة الرابعة..(سعد كامل والتفاصيل...)

من بين المواقف التي يتعرض لها العديد من الصحفيين خلال تغطيتهم اليومية للفعاليات والانشطة الاعلامية عدم التزام بعض المسؤولين والشخصيات من اصحاب القرار بما يحددونها من توقيتات لاقامة ندواتهم ومؤتمراتهم
ففي اكثر من مناسبة اعلامية يضطر الكثير من مراسلي الصحف والاذاعات والقنوات الفضائية الى قضاء ساعات طويلة بانتظار مقدم صاحب المنصب المرموق والذي لايتوانى في نعظم الاحيان عن ركن الصحافة في اخر قائمة التزاماته

اقامة الانشطة الاعلامية متأخرة لساعة او اكثر عن مواعيدها المقررة تقليد درجت عليه مؤخرا بعض المؤسسات الحكومية على وجه الخصوص والتي لم تعد تحسب لوقت الصحافة اي حساب

تلك المشاهد والصور وبما فيها من متاعب ومعاناة رافقت العديد من المناسبات الاعلامية التي مازالت تسجل سبقا في الاستخفاف بوقت الصحفيين والاعلاميين

هدر وقت الصحفيين والاعلاميين وحبسهم لساعات داخل اروقة اماكن اقامة الندوات والمؤتمرات بدون شغل ولا عمل ظاهرة تحتاج الى اكثر من وقفة ومراجعة من لدن السيد المسؤول الذي غالبا ما يتدارك تلك المواقف باطلاق عبارات اعتذار لطيفة ترضية للحاضرين

على صلة

XS
SM
MD
LG