روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الاردنية الصادرة يوم الثلاثاء 5 مايس


حازم مبيضين - عمان

أبرزت الصحف الاردنية اليوم خبر زيارة نائـب الرئيس العراقـي طـارق الهاشــمي لعمان وقالت صحيفة الغد ان الملك عبدﷲ الثاني أكد عند استقباله له وقوف اﻷردن إلى جانـب العـراق ودعمه ﻷمنه واستقراره ووحدة شعبه وأرضه بكل طاقاته . وأعرب عن مساندة المملكة للعراق في مساعيه ﻹعادة البناء وتعزيز المصالحة بين مختلف مكونات الشعب العراقي.
وقــال إن أمــن واســتقرار العــراق يشكلان ركــيزة أساســية مــن ركــائز أمــن واستقرار المنطقة . ﻻفتا الـى ان زيارة رئيس الوزراء نادر الذهبي المرتقبة إلى العراق ستسهم في تعزيز العلاقات بين البلدين وتطويرها وستبحث في اﻵليــات الهادفـة الــى دفع علاقات التعاون الثنائي الى اﻻمام.

الدستور تابعت زيارة الهاشمي ونقلت تصريحا لوزير الاعلام أكد فيه أنه من الطبيعي ان يتم بحث مللف المعتقلين الاردنيين في العراق خلال اي لقاءات بين مسؤولين اردنيين وعراقيين.
ونشرت أيضاً تصريحاً للهاشمي بانه بحث مع المسؤولين الأردنيين العقبات الاقتصادية التي يجب أن تذلل وخصوصا فيما يتصل بنقل النفط العراقي الخام بأسعار تفضيلية إلى الأردن ، مؤكدا رغبة بلاده بإعادة العمل بأنبوب النفط الخام الواصل إلى مصفاة البترول في الزرقاء. ووصف نائب الرئيس العراقي التسهيلات التي يقدمها الأردن للعراقيين بـ"المشجعة" ، مشيرا إلى وجود بعض العقبات التي تواجه العراقيين القادمين الى المملكة عبر معبر الكرامة ، وأنه تباحث مع المسؤولين الأردنيين حولها.

وحول نفس الموضوع تقول العرب اليوم ان الهاشمي ألمح الى وجود عتب عراقي على الرئيس الفلسطيني محمود عباس بسبب زيارته الاخيرة الى اقليم كردستان العراق ولقائه رئيس الاقليم مسعود البارزاني دون تنسيق مع بغداد. وقال نائب الرئيس العراقي انه زار في عمان قائد الجيش العراقي السابق عبدالجبار شنشل واطمأن علي وضعه الصحي وقال للصحافيين استعدت معه ذكريات بناء المؤسسة العسكرية العراقية وبكينا على حالنا وحال العراق.

تقول صحيفة الراي ان المسيحيين في العراق ينظرون باهتمام كبير لزيارة بابا الفاتيكان بنديكت السادس عشر المرتقبة إلى العراق منتصف الشهر الجاري في إطار جولته الشرق أوسطية التي ستنطلق يوم الجمعة المقبلة. ورأى مسيحيون في بغداد أن زيارة البابا إلى العراق مهمة وتاريخية ومقدسة وسترفع كثيرا من معنويات المسيحيين في أرجاء العراق الذين تعرضوا لأعمال تصفية وتهجير طالت المئات منهم وتغييبهم عن العملية السياسية في البلاد رغم أنهم يعدون من أقدم الأقليات في العراق.

وتقول صحيفة العرب اليوم ان التقرير الشهري الصادر عن مراقبة الشركات كشف ان الاستثمارات العراقية ما زالت في الترتيب الأول من حيث حجم الاستثمار المسجل خلال الثلث الأول من عام 2009 بحوالي 14 مليون دينار تلتها البحرين ثم فلسطين.

على صلة

XS
SM
MD
LG