روابط للدخول

عرض للصحف البغدادية الصادرة يوم الاثنين 4 أيار


محمد قادر

ازمة المياه كانت محور المقالة الافتتاحية في جريدة الصباح التي تصدر عن شبكة الاعلام العراقي مشيراً فيها رئيس التحرير فلاح المشعل الى انها تمثل ظاهرة خطرة في جوانبها الاقتصادية والزراعية والانسانية ومشاريع الطاقة والاستخدامات البشرية الاخرى، الأمر الذي يستدعي نشاطاً محموماً عبر القنوات الرسمية وغير الرسمية واشراك المنظمات الدولية في ايجاد حلول لهذه المشكلة في ضوء اتفاقيات المشاطأة الدولية، كما ينبغي (والكلام ما زال للكاتب) أن تتحرك القوى السياسية وتستغل علاقاتها الخارجية وتحرك جماهيرها في ضغط متواصل ونداءات مستمرة للدول من أجل الخروج بنتائج تخفف من تأثيرات الازمة في قطاعات الحياة العراقية المتعددة. على حد تعبير فلاح المشعل

في سياق آخر نقلت صحيفة المدى عن مصدر في وزارة الداخلية ان عملية اعتقال رئيس مجلس إسناد الضلوعية الملا ناظم الجبوري واثنين من اشقائه جاءت ضمن العملية الامنية التي انطلقت مؤخرا في محافظة صلاح الدين. فيما قال نائب محافظ صلاح الدين احمد كريم إن أفراداً من الدجيل وجهوا اتهامات ضد الملا ناظم بالتورط في قتل اقارب لهم. مضيفاً أن الجبوري كان أحد عناصر تنظيم القاعدة في الوقت الذي وقعت هذه الجرائم المزعومة.

من جهتها نشرت صحيفة المشرق المستقلة خبر مقتل طالبة في كلية الادارة والاقتصاد بجامعة بغداد وداخل الحرم الجامعي ليس على يد الجماعات المسلحة او جهات مجهولة الهوية، بل كان الجاني هو زوجها السابق الذي يعتقد انه طالب في معهد الادارة مقدماً بعد ذلك على الانتحار بعد ان اطلق على نفسه رصاصات من نفس المسدس الذي قتل به الطالبة.

وعلى صعيد آخر تابعت المشرق ملف او ظاهرة (مثليي الجنس) لترى انها ليست بالجديدة في العراق، لكنّ ربما هناك اسباباً جديدة جعلتهم يصبحون هدفاً للجماعات المسلحة التي بدأت تمارس ضدهم عمليات تعذيب تنتهي بالقتل في اغلب الاحيان. ويقول احد مثليي الجنس بعد ان التقت به المشرق: البلد الآن في وضع (ديمقراطي)، الامر الذي يسمح لاي شخص باختيار الطريقة التي يعيش بها. اما آخر فقد دعا الحكومة الى تشريع قانون يمنع التعرض لهم.
من جهتها اكدت وزارة الداخلية فتح مكتب خاص داخل الوزارة مهمته ملاحقة والقاء القبض على كل من يحاول القيام باعمال قتل وعنف ضد مثليي الجنس.
وحسبما ورد في صحيفة المشرق

على صلة

XS
SM
MD
LG