روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الأردنية ليوم الاثنين 4 أيار


حازم مبيضين – عمّان

تقول صحيفة الراي ان مسؤولين أمنيين عراقيين كشفوا ان الانتحاري الذي القت الشرطة القبض عليه قبل ان يتمكن من تفجير نفسه داخل مسجد يؤمه التركمان الشيعة في مدينة كركوك الجمعة، يحمل الجنسية السورية وانه تلقى تدريبات في حمص. ويدعى عمار عفيف حمادة، وهو من اهالي بلدة دير الزور السورية، وكان بحوزته بطاقة عراقية مزورة تحمل اسم محمد حسين حردان. وكان قد تعاطى مواد مخدرة قبل الشروع بتنفيذ العملية الانتحارية الفاشلة.

وتقول صحيفة العرب اليوم ان وزارة البلديات والأشغال العامة العراقية حذرت من ظهور تلوث ونسبة املاح عالية في شط العرب نتيجة قطع ايران مياه الانهر والجداول القادمة من اراضيها. ونقل بيان للمركز الوطني للاعلام عن الوزارة ان حالة انخفاض المنسوب تسببت بتلوث وملوحة عالية في المياه الخام، ما استدعى بذل جهود اضافية للحد من تأثير ذلك على المواطنين. واكد حدوث انقطاع كامل للمياه الواردة من نهر الكارون القادم من ايران ويصب في مجرى شط العرب، ما ادى الى عدم صلاحية مياه الشرب في منطقه الفاو. واضاف ان الحد من مخاطر التلوث يكون عن طريق نصب وحدات التحلية بدلا من المشاريع ومجمعات التصفية العادية.
ودعت الوزارة الحكومة الى التدخل لاحتواء الآثار السلبية لكارثة انخفاض مناسيب المياه الواردة من الدول المجاورة، وكذلك الحد من التلوث الذي يسببه رمي فضلات المعامل والمستشفيات والمخلفات الزراعية في الانهر.

تقول صحيفة الدستور ان قوات من الجيش العراقي بدأت عملية عسكرية في مدينة بعقوبة شمال البلاد مستهدفة تنظيم القاعدة وغيره من الجماعات المسلحة بالمنطقة. وأطلق على العملية اسم "بشائر الخير" وهي جزء من هجوم كبير بمدينتي التحرير وبهرز في جنوب محافظة ديالى المضطربة يهدف لاستئصال شأفة المسلحين في المنطقة.
صحيفة الغد تنشر ان جمعيات ومؤسسات صحافية عراقية طالبت خلال اﻻحتفال باليوم العالمـي لحريــة الصــحافة المســؤولين الحكــوميين بتشــريع قــوانين تؤمــن حمايتهم وحرية عملهم.
وقال مفيد الجزائري رئيس لجنة الثقافة والاعلام في مجلس النـواب ان مــا هــو متــاح للصحافيين اليوم لم يكن في العقود السابقة، لكنه يبقى ناقصا. وان بعض الجهات الرسمية والمسؤولين مازالوا يمارسون الرقابة ومن جهته، طالب نقيب الصحافيين مؤيد اللامي المسؤولين اﻻسراع بتشريع قانون حماية الصحافيين، هناك مساحة كبــيرة للعمـل الصـحافي في العراق، لكن المخاطر ما تزال كبيرة.

على صلة

XS
SM
MD
LG