روابط للدخول

شقاوات بغداد جزء من ذاكرة المحلة الشعبية قصص وذكريات


فرقد الطيب – بغداد

عبد المجيد كنه وموسى ابو طبرة وعبد الامير العجمي وعزيز الاقجم وابن شاهية وخماس بن شاله وابن جنية وغيرهم كثيرون عرفوا في محلات بغداد القديمة في ظاهرة عرفها البغداديون وهي ظاهرة الشقاوة التي كان ابطالها هؤلاء الشقاوات بسيطرتهم على احياء وازقة كاملة بفرضهم الاتاوة على الاغنياء والتجار او الاستعانة بالاشقياء من قبل التجار باستيفاء ديونهم ممن يماطل في التسديد.
هؤلاء الشقاوات لهم تقاليد وعادات ابرزها احترام النساء والاطفال والشيوخ والفقراء حتى كثرت شعبيتهم بسبب ذلك لكن هذه الظاهرة اختفت عن احياء بغداد شيئا فشيئا بعد مجي حزب البعث الى السلطة.
الباحث والكاتب حافظ ال بشارة حكى لنا عن هذه الظاهرة واسباب نشوءها وكيف اختفت:
بالاضافة الى تقاليدهم كان شقاوات بغداد يمتازون بملابس خاصة بلبسهم الجراوية والكيوة البيضاء والسراويل الطويلة والعاركجين وحملهم دائما للسكين التي تسمى ام الياي.
الكاتب محمد الكعبي حدثنا عن ملابس الشقاوة:
وهناك طرائف وقصص بقيت في ذاكرة البغداديين حول سلوك بعض الشقاوات يضيفها الباحث حافظ آل بشارة في حديثه لنا:

على صلة

XS
SM
MD
LG