روابط للدخول

الصحفيون العراقيون مازالوا ينتظرون اصدار تشريعات قانونية تخدم الصحافة


سعد کامل – بغداد

اعتادت الكثير من المؤسسات والجهات العربية والاجنبية الصحفية والاعلامية ان تحتفل في الثالث من شهر ايار من كل عام باليوم العالمي لحرية الصحافة تلك المناسبة مرت بالمشهد الاعلامي العراقي واهل السلطة الرابعة يعيشون وسط ندرة فرص الحصول على المعلومة ومخاوف التعبير عن ارائهم بحرية بحسب ما جاءت به نتائج استطلاع شمل عدد كبير من الصحفيين العراقيين اجرته مؤخرا الجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الصحفيين والحديث كان لرئيس تلك الجمعية ابراهيم السراجي:
وعن معانتهم في كتابة التقارير واعداد الاخبار الغنية بالمعلومات المفيدة للمتلقي تحدث بعض الصحفيين والاعلاميين.
حرية الحصول على المعلومة من بين الفقرات التي غدت تتقدم مباديء حقوق الانسان عالميا بحسب استاذ الاعلام في جامعة بغداد الدكتور حمدان السالم:
وبعد مضي اكثر من ست سنوات من عمر مرحلة التغيير مازال اهل الصحافة في العراق ينتظرون بفارغ الصبر اصدار قانون يضمن لهم الحقوق ويسهل مهامهم في الحصول على المعلومة وحرية التعبير عن الرأي:
نقيب الصحفيين العراقييم مؤيد اللامي اكد بان الكرة الان بملعب الجهات التشريعية في الحكومة.
ومن جانبه رئيس لجنة الصحافة والاعلام في مجلس النواب مفيد الجزائري تحدث عن قرب اصدار تشريعات قانونية تخدم الصحافة والاعلام في العراق.
وقبل الحديث عن موعد اصدار التشريعات القانونية التي تحمي الصحفيين طالب رئيس الجمعية العراقية للثقافة القانونية طارق حرب بضرورة اعداد برنامج توعية بمفاهيم حرية الرأي والتعبير.

على صلة

XS
SM
MD
LG