روابط للدخول

شركة جديدة للهاتف النقال للحد من رداءة خدمة الشركات الثلاث الأخرى


غسان علي – بغداد

اكثر من خمس سنوات مرت على دخول خدمة الهاتف النقال الى العراق، ولايزال المواطن يعاني من تردي خدماتها وارتفاع تكلفة المكالمات، وهذا الامر انعكس بشكل سلبي على ثقة العراقيين بشركات الموبايل الثلاث العاملة في البلاد، ومدى جدية الحكومة العراقية في ايجاد الحلول المناسبة لهذه المسالة.

وزير الاتصالات فاروق عبد القادر عبد الرحمن توقع في حديث لإذاعة العراق الحر حل مشكلة رداءة الاتصالات بعد قرار الحكومة تاسيس شركة هاتف نقال عراقية في المستقبل القريب.

من جانبه اكد وزير المالية باقر جبر الزبيدي ان سبب تردي خدمة الهاتف النقال حصل نتيجة عدم قدرة شركة كورك على العمل في وسط وجنوب العراق. وحذر الزبيدي شركات الهاتف النقال العاملة في العراق من عقوبات شديدة في حال لم تحسن خدماتها. كما ربط وزير المالية العراقي تحسن خدمة الموبايل في البلاد بالسماح لشركة جديدة بالعمل في العراق الى جانب الشركات الموجودة حاليا.

جدير بالذكر ان خدمة الهاتف النقال دخلت الى العراق عام الفين واربعة من خلال ثلاث شركات هي اسيا سيل وام تي سي اثير وعراقنا التي لم تجدد عقدها وحلت بدلا عنها شركة كورك بيد ان نطاق عمل هذه الاخيرة ظل في محافظتي اربيل ودهوك على امل ان تباشر بنشر خدماتها في مناطق وسط وجنوب العراق خلال الفترة المقبلة.

على صلة

XS
SM
MD
LG