روابط للدخول

سواق الشاحنات يعترضون على قرار السماح لهم بالتنقل بعد الساعة الرابعة عصرا فقط


إذاعة العراق الحر – الموصل

شكا العديد من سائقي الشاحنات والمركبات الكبيرة في مدينة الموصل من قرار تحديد الجهات الامنية لحركتهم والتنقل بسياراتهم في شوارع المدينة لاسباب وصفتها بالامنية والسماح لهم بذلك بعد الساعة الرابعة عصرا من كل يوم، الامر الذي منعهم من مزاولة اعمالهم واثر على مصادر رزقهم. سائق شاحنة:
"لا نتمكن من العمل بعد الساعة الرابعة عصرا لان الوقت متاخر جدا و بعدها يحل المساء، وهناك العديد من السيطرات يجب اجتيازها مما يضطرنا للمبيت بالشارع احيانا."

سائق شاحنة آخر يقول:
"ارزاقنا تعطلت ونحن اصحاب عوائل وهم يطالبوننا بكتب وموافقات رسمية للحركة صادرة من قيادة عمليات نينوى والحصول على هذه الموافقة متعبة جدا."

ويتوجب ايضا على سائقي الشاحنات الكبيرة الحصول على موافقات كتابية تستلزم اجراءات روتينية متعبة لغرض السماح لهم بالتنقل وعدم تعرض نقاط التفتيش لسياراتهم، هؤلاء المواطنون ناشدوا الجهات المعنية في الموصل الغاء القرار الذي اضر كثيرا بمصالحهم. سائق شاحنة:
"نحن اشبه بالمساجين في الشارع ، نطالب الحكومة بفتح الطرق امام سياراتنا."

سائق شاحنة آخر:
"نناشد المسوؤلين ونترجاهم فتح الشوارع والغاء هذا القرار الذي اثر كثيرا على رزق عوائلنا."

ومع ساعات النهار المبكرة تمتد طوابير طويلة لشاحنات الحمل امام نقاط التفتيش في الموصل بانتظار حلول المساء ليسمح لهم بالمسير حسب قرار المنع، الذي بين المسولؤن في نينوى انه سيرفع قريبا. محافظ نينوى اثيل النجيفي:
"هذا الموضوع من ضمن مناقشات لجنة خاصة تعمل على ازالة الحواجز من شوارع الموصل وتم تشكيلها حديثا وستباشر اعمالها في غضون ايام."

في الوقت الذي يهدر فيه سائقو الشاحنات ساعات نهارهم بانتظار امل يعيد النشاط والحركة لعجلاتهم الواقفة، تهدر مدينتهم الموصل هي الاخرى وقتها في ظل خلافات السياسيين، بدل اخذهم بيدها نحو الامن والاعمار.

على صلة

XS
SM
MD
LG