روابط للدخول

ألوان الأطفال وعوالمهم طغت على لوحات الرسام علي محمد


عادل محمود – بغداد

ما ان تدخل قاعة المعرض، حتى تفاجئك الالوان القوية من أحمر واصفر واسود، وهي موزعة على لوحات تمتد على جدران المعرض، فيما امتدت على طول الجدار الايمن لوحات حملت اشكال اطفال مجردة عولجت بطرق مختلفة، انه معرض الفنان الشاب علي محمد المقام على قاعة مدارات والمعنون (دريم) أي (حلم).

صور الاطفال وعوالمهم البسيطة حاول الفنان عكسها في لوحات جسدت عالم الاطفال المفقود والجميل حيث تناولت اللوحات هذا العالم بطريقة تجريدية ورمزية.

في اعماله التجريدية التي استخدمت فيها المساحات اللونية، كانت الالوان الحارة من احمر واصفر طاغية على اللوحات، وهو ما يراه الفنان تعبيرا عن اعماقه النفسية.

المعرض شهد اقبالا جيدا من الجمهور حيث تركت اعمال الفنان انطباعات مختلفة في داخلهم، فبين الحنين على عالم الطفولة وما تعكسه المساحات اللونية من ابعاد تداخلت الانطباعات وتركت لكي يرى فيها المشاهد ما يعتقده او ما يعكسه من ذاته عليها.

على صلة

XS
SM
MD
LG