روابط للدخول

غلق الشوارع والجسور ضرورة أمنية ومعاناة حقيقية للمواطنين في الموصل


إذاعة العراق الحر – الموصل

خلافا لتوقعات اهالي مدينة الموصل، اقفلت هذه الايام الكثير من الشوارع والمناطق فضلا عن عدد من الجسور امام حركة المركبات بل وحتى السابلة في بعض الاحيان، ما فاقم من معاناة المواطنين واضطرهم الى قطع مسافات طويلة سيرا على الاقدام للوصول الى غاياتهم واعمالهم. مواطنة:
"الكثير من شوارع الموصل اغلقت هذه الايام على عكس ما توقعنا مع استلام الادارة الجديدة في المحافظة. ونحن نعاني كثيرا من ذلك ما يضطرنا للمشي حتى نصل الى غاياتنا وهناك من هو موظف او عاجز او مسن لا يتمكن من السير."

مواطن قال:
"لليوم الرابع على التوالي وانا اسير على قدمي لمسافات طويلة من اجل انجاز معاملة في احدى الدوائر. وادى غلق الشوارع والجسور الى تعطيل الحركة والاعمال واغلاق الاسواق."

اهالي الموصل طالبوا المسوؤلين الايفاء بوعودهم والتخفيف من معاناتهم، ومن ذلك فتح الشوارع المغلقة وتسهيل حركتهم وتنقلاتهم بدل التضييق والعرقلة. مواطن:
"نطالب المسوؤلين بفتح الشوارع المغلقة وتسهيل حركة المواطنين لان اغلاق الشوارع والجسور يستغرق ايام وليس ساعات ونحن نريد حل لهذه المشكلة."

اما المسوؤلين في نينوى فقد بينوا ان وضع الموصل الامني الاستثنائي هذه الايام قد دفع بجهاتها الامنية الى اتخاذ اجراءات مشددة وفجائية ومنها اغلاق بعض الشوارع والجسور، الا ان لجنة شكلت حديثا من عدد من الدوائر المعنية مهمتها دراسة ورفع الحواجز والكتل الكونكريتية من المدينة، وهذا ما تحدث عنه محافظ نينوى اثيل النجيفي:
"الظروف الامنية الاستثنائية التي تعيشها الموصل هذه الايام دفعت بقواتها الامنية الى اتخاذ تدابير مشددة وفجائية ومنها اغلاق عدد من الشوارع والجسور. وقد شكلنا لجنة في المحافظة من عدد من الدوائر ستباشر عملها قريبا و تسعى الى دراسة ورفع الحواجز من المدينة."

وتبقى عيون اهالي الموصل المتعبين معلقة بغد افضل ينعمون فيه بالامن والاستقرار فضلا عن توفير الخدمات اللازمة، خاصة بعد ما بذلوه وتحملوه في سبيل انتخاب من يمثلهم في مجلس محافظة نينوى الجديد.

على صلة

XS
SM
MD
LG