روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية ليوم الخميس 30 نيسان


أحمد رجب – القاهرة

لم يشغل الملف العراقي مساحات كبيرة من متابعات صحف القاهرة للشأن العالمي، في ضوء الأزمة التي يشهدها العالم حاليا على المستوى الصحي والاقتصادي، لكن صحيفة الأهرام المسائي شبه الرسمية أعربت عن أسفها إزاء الانفجارات الثلاث التي وقعت في مدينة الصدر وأسفرت عن مقتل ‏41‏ شخصا وإصابة ‏73‏ آخرين‏، ووصفت الصحيفة تلك الانفجارات بأنها الأعنف في المدينة، التي تعد المعقل الرئيسي لجيش المهدي والتيار الصدري بالرغم من الإجراءات الأمنية المشددة التي تشهدها، بعد أن كانت مركزا لأعمال عنف واشتباكات بين عناصر جيش المهدي وقوات عراقية أميركية مشتركة، تم على أثرها إنهاء جيش المهدي وتجميد عملياته العسكرية إلى أجل غير مسمى.
‏كما اهتمت صحيفة المساء بما أعلنته المحكمة الجنائية العراقية العليا عن موافقة هيئة التمييز على تنفيذ حكم الإعدام الصادر بحق علي حسن المجيد الملقب بعلي الكيماوي،‏ وعبد الغني عبد الغفور،‏ على خلفية إدانتهما في قضية قمع انتفاضة الجنوب سنة ‏1991.‏
وتواصل صحافة القاهرة اهتمامها بالتداعيات السلبية للأزمة الاقتصادية العالمية، خاصة بعد أن أعلن البنك الدولي أن الشرق الأوسط سيكون من أكثر المناطق تضررا بالأزمة، لانخفاض أسعار النفط، ولازالت صحيفة الأهرام شبه الرسمية ترصد المؤشرات السلبية حول أداء القطاعات الاقتصادية المختلفة، فأشارت الأهرام إلى استقالة رئيس مجموعة سوسيتيه جنرال المصرفية الفرنسية لحماية المجموعة من سيل الانتقادات الذي يستهدف شخصه‏، كما اهتمت بإعلان شركة شل البريطانية للبترول‏ عن انخفاض أرباحها خلال الربع الأول من سنة ‏2009‏ الحالية‏ بمقدار‏62%‏ لتسجل ‏3.4‏ مليار دولار‏، مشيرة إلى الارتباك الذي يسيطر على الاقتصاد العالمي بعد انخفاض إجمالي إنتاج البترول والغاز العالمي خلال الشهور الثلاثة الأولى من السنة بمعدل ‏4 %‏
وعلى صعيد كارثة أنفلونزا الخنازير‏ التي أثارت المخاوف العالمية من تفاقمها وتحول المرض إلى وباء بشري، وجعلت دول العالم تسعى للتكاتف لوضع سلسلة من الإجراءات الاحترازية لتفادي انتشار هذا المرض القاتل، محملين المكسيك مسؤولية سقوط العديد من القتلى والمصابين، خاصة بعد وفاة أول حالة في الولايات المتحدة الأميركية لطفل يبلغ من العمر ‏23‏ شهرا، ‏وأشادت صحيفة المصري اليوم المستقلة بدعوة الرئيس الأميركي باراك أوباما الكونجرس إلى تخصيص ‏1.8‏ مليار دولار لتعزيز قدرات الولايات المتحدة على مواجهة خطر تحول المرض إلى وباء.

على صلة

XS
SM
MD
LG