روابط للدخول

حكومة إقليم كردستان ترد على تقرير منظمة العفو بخصوص انتهاكات


عبد الحميد زيباري – أربيل

ذكر مسؤول كردي في حكومة اقليم كردستان ان لحكومة الاقليم العديد من التحفظات والملاحظات حول تقرير منظمة العفو الدولية التي اصدرها قبل ايام واشارت فيه وجود سجون سرية ومعتقلين دون محاكمات في اقليم كردستان وانتقادات وجهت للحكومة حول وضع المرأة والحرية الراي والتعبير.
وقال الدكتور ديندار زيباري منسق حكومة اقليم كردستان العراق في مؤتمر صحفي عقده في اربيل الى ان حكومة الاقليم شكلت لجنة خاصة لمتابعة ماجاء في التقرير والاخذ بنظر الاعبتار الانتقادات التي وجهت للحكومة.
واضاف زيباري في المؤتمر الصحفي: لدينا تحفظات في حكومة اقليم كردستان حول التقرير ولدينا ايضا النية في العمل المشترك حول موضوع حقوق الانسان.

كما اشار زيباري ان حكومة الاقليم طلبت من منظمة العفو الدولية معلومات اكثر حول مسالة تعذيب السجناء واضاف: هناك اشارة الى ادعاءات بتعذيب السجناء ونحن نتابع الموضوع وطلبنا من مسؤول لجنة حقوق الانسان معلومات اكثر حلو الموضوع.

ومسالة العنف ضد المرأة في الاقليم اخذ اهتماما في التقرير في وقت تؤكد حكومة الاقليم على التعديلات التي اجراها على قانون العقوبات العراقي من اهمها اعتبار القتل بدافع غسل العار جريمة يعاقب عليها كل من يرتكبها.

بالنسبة لقتل النساء بدافع الشرف تم تعديل القانون العراقي وقمنا بتعديلات واضحة واعتبارها جريمة حالها حال الجرائم الاخرى وقامت حكومة الاقليم بالعمل على استقلالية القضاء وزيادة الحكام في المحاكم.
واشار منسق حكومة اقليم كردستان ان حكومة الاقليم شكلت لجنة خاصة لمتابعة الملاحظات التي وردت في التقرير حول اوضاع حقوق الانسان في الاقليم واضاف:
نحن في اقليم كردستان شكلنا لجان وشكلت لجنة من قبل لجنة خاصة من قبل رئيس الوزراء لمتابعة الموضوع وبالاخص التقرير الاخير وستكون الاجابات في المستوى المطلوب.
الى ذلك قال الدكتور فؤاد حسين رئيس ديوان رئاسة اقليم كردستان العراق في تصريح صحفي له ان: رئاسة الاقليم تنظر باهتمام الى تقرير منظمة العفو الدولية وبحسب توجيهات رئيس الاقليم شكلت لجنة للاجراء التحقيقات ومتابعة جميع النقاط التي وردت في التقرير.
كما اكد رئيس ديوان رئاسة اقليم كردستان ستتحقق في الخروقات التي تحدثت عنها التقرير بخصوص سجون الاقليم والمؤسسات القضائية والمحاكم لمعالجتها والقضاء على هذه الحالات.
من جابنها اصدرت وزارة حقوق الانسان في حكومة اقليم كردستان العراق بيانا اكدت فيه عدم وجود سجناء سياسيين في سجون اقليم كردستان العراق وابدت مجموعة ملاحظات حول تقرير منظمة العفو الدولية.
واشار بيان وزارة حقوق الانسان ان الذين نشرت منظمة العفو الدولية صورهم في التقرير واجريت لقاءات معهم تم الافراج عنهم منذ مدة طويلة والان هم خارج السجون، مشيرة الى ان العنف ضد المرأة ايضا انخفض بنسبة كبيرة في الاقليم وذكر البيان ان الاقليم كان يشهد سابقا مقتل وانتحار 40 فتاة وامرأة في الشهر في حين انخفض العدد الى 10 فتاة وامرأة في الشهر.
وكانت منظمة العفو الدولية (امنستي انترناشنال) أصدرت تقريرا عن أوضاع حقوق الإنسان في إقليم كردستان، اتهمت فيه الحكومة بانتهاكات هذه الحقوق.

على صلة

XS
SM
MD
LG