روابط للدخول

يشارك فيها طلبة الجامعة ، حملة تشجير في تكريت


عبد الله أحمد – تکريت

بمبادرة هي الأولى من نوعها في صلاح الدين تبنتها( جمعية معا من اجل حماية الإنسان والبيئة )شهدت محافظة صلاح الدين تشجير كافة الاقضية والمؤسسات الحكومية وحتى المدارس والجزرات الوسطية بغرس عشرة ألف شتلة من أشجار الزيتون في وقت واحد في كل أقضية المحافظة وبمشاركة طلبة جامعة تكريت والمجالس البلدية وبهدف القضاء على ظاهرة التصحر كما أشارت فاتن عبد القادر منسقة جمعية معا وعضو مجلس المحافظة "بمبارده من جمعية معا من اجل حماية البيئة ومن إقليم كردستان قامت هذه المنظمة بإدخال عشرة ألف شتلة إلى المحافظة ومع نشر الثقافة البيئية من خلال إدخال البوسترات والملصقات لزيادة الوعي البيئي وهذا النشاط يقام بالتعاون مع طلبة جامعة تكريت والمجالس المحلية من اجل خضرة دائمة ومكافحة التصحر في المحافظة"

عشرات الطلبة من جامعة تكريت الذين شاركوا في غرس أشجار الزيتون في جميع مناطق المحافظة وصفوا هذه الخطوة التي تبنتها منظمات المجتمع المدني في صلاح الدين بالظاهرة الحضارية والمهمة التي تزيد المحافظة بهاءا وجمالا كما يقول الطالب في كلية الآداب سالم حسن "قمنا بغرس أشجار الزيتون في المحافظة لتتغير صورة المحافظة جملا وبهاء ونحن دائما متفاعلون مع منظمات المجتمع المدني فيما يخص عمل البيئة "

أهالي صلاح الدين سرهم ظاهرة تشجير المحافظة بأشجار الزيتون مطالبين في الوقت نفسه الجهات المسئولة في المحافظة بضرورة الاهتمام الجدي بهذه الأشجار من خلال إدامة السقي عليها وحمايتها من الحيوانات السابلة كما يقول عمر سالم من أهالي تكريت "التشجير من الظواهر التي تعطي جمالية للمناطق ولكن الذي نلاحظه غرس في الغالب أشجار نفضيه ونحن نتمنى أن تكون الأشجار دائمة الخضرة وهي تعكس جمالية المدن وحمايتها من الحيوانات السابلة والمتجاوزين أمر لابد منه من قبل الجهات المختصة "

نشر الثقافة البيئية سواء من خلال غرس الأشجار أو من خلال الملصقات الجدارية والندوات والتي تحرص كلها على الاهتمام بالبيئة تحتاج في المقابل تعاون المسئولين والمواطنين في ضرورة التفاعل معها.

على صلة

XS
SM
MD
LG