روابط للدخول

رئيس الوزراء العراقي يتوجّه إلى بريطانيا وفرنسا


ناظم ياسين

غادر رئيس الوزراء العراقي نوري كامل المالكي والوفد المرافق له بغداد بعد ظهر الأربعاء متوجهاً إلى بريطانيا وفرنسا في زيارة رسمية تستغرق عدة أيام.
وأفاد بيان حكومي بأن المالكي سيجري في لندن وباريس محادثات "لاستكمال المباحثات التي أجراها المسؤولون البريطانيون والفرنسيون في بغداد بهدف تطوير العلاقات الثنائية وتفعيل التعاون المشترك إلى جانب دعوة الشركات الأوربية للمشاركة في عملية البناء والاعمار التي يشهدها العراق" بحسب تعبيره.
ومن المقرر أن يحضر المالكي ونظيره البريطاني غوردن براون في لندن مؤتمرا حول الاستثمار في العراق.

ذكرت الشرطة العراقية أن عدد قتلى انفجاريْ سيارتين ملغمتين في سوق مزدحمة في مدينة الصدر في بغداد الأربعاء ارتفع إلى 41 وان ثمانية وستين شخصا جُرحوا.
وجاء في نبأ بثته وكالة رويترز للأنباء أن السكان الغاضبين في مدينة الصدر ألقوا الحجارة والقناني الفارغة على الجنود العراقيين الذين حمّلوهم المسؤولية عن عدم توفير الحماية الكافية.
فيما أفادت وكالة فرانس برس للأنباء نقلا عن مصدر في وزارة الداخلية العراقية بأن الضحايا سقطوا جراء تفجيرات متزامنة لثلاث سيارات ملغمة في أسواق مدينة الصدر مضيفاً أن عدد القتلى بلغ واحدا وأربعين بالإضافة إلى وثمانية وستين جريحاً.

ذكر مجلس الوزراء العراقي الأربعاء أنه تقرر إلغاء مستشارية الأمن القومي وأن مشروع قانونٍ بهذا الصدد أُحيل إلى مجلس النواب للمصادقة عليه.
ونقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن بيان حكومي أن "مجلس الوزراء وافق على مشروع قانون إلغاء أمر سلطة الائتلاف المنحلة المتعلق بإنشاء مستشارية الأمن القومي ونقل حقوقها وواجباتها وموجوداتها إلى الامانة العامة لمجلس الوزراء".
وأضاف البيان أن "مشروع القانون أحيل إلى مجلس النواب للمصادقة عليه".

نُقل عن ضابط عراقي كبير قوله الأربعاء إن نائب محافظ كربلاء السابق اعتُقل بتهمة الإرهاب لمشاركته في اشتباكات دامية وقعت خلال إحدى المناسبات الدينية وأسفرت عن مقتل 52 شخصا في آب 2007.
وأكد اللواء الركن علي جاسم محمد قائد شرطة المدينة "اعتقال جواد الحسناوي نائب محافظ كربلاء السابق بتهمة الإرهاب مع احد مساعديه المدعو علي السيلاوي"، بحسب ما نقلت عنه وكالة فرانس برس للأنباء.
وأضاف أن "الحسناوي ومساعده سيحالان إلى المحكمة لاتهامهما بالمشاركة في احداث الزيارة الشعبانية التي شهدتها كربلاء عام 2007".

ذكر بيان للجيش الأميركي في العراق الأربعاء أن القوات العراقية تمكنت من إحباط مخطط لهجوم كبير كان يستهدف قواعد القوات الأميركية في مدينة الموصل.
وأفاد البيان بأنه تم في الثاني والعشرين من الشهر الحالي
إحباط مخطط لشن هجوم كبير على قاعدتين كبيرتين لقوات التحالف في مدينة الموصل بعد قيام عناصر من قوات الموصل الخاصة مع مستشارين لهم من قوات التحالف باعتقال أحد الإرهابيين في منطقة الكيارة، بحسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء الكويتية (كونا).

في تركيا، ذكر الجيش التركي أن تسعة جنود لقوا حتفهم الأربعاء في انفجار قنبلة في إقليم ديار بكر في جنوب شرقي البلاد.
وصرح مصدر أمني طلب عدم نشر اسمه لرويترز بأن حزب العمال الكردستاني المحظور وراء تفجير القنبلة الذي تم عن بُعد.
من جهته، صرح قائد القوات المسلحة التركية الجنرال الكر باشبوغ في مؤتمر صحافي في أنقرة بأن "دبابة وحاملة جنود مدرعة كانتا في دورية أمنية. وقع انفجار بعد مرور الدبابات وقتل تسعة"، بحسب تعبيره.
وجاء في النبأ أن باشبوغ لم يلقِ باللوم في الهجوم على جماعة معيّنة.

من جهة أخرى، رفض قائد القوات المسلحة التركية الجنرال الكر باشبوغ الأربعاء انتقادات إسرائيل في شأن أول مناورات عسكرية مشتركة مع سوريا.
ونُقل عنه القول إن "هذه المسألة لا تخص إلا تركيا وسوريا" موضحا أنها أول مناورات برية "على نطاق محدود" تجريها وحدات عند الحدود بين البلدين تنتهي الأربعاء.
وكان وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك انتقد الثلاثاء هذه المناورات التي وصفها بأنها "تطور مزعج".

في إسرائيل، تتواصل الاحتفالات التي بدأت مساء الثلاثاء بالذكرى الواحدة والستين لقيام الدولة العبرية. وانطلقت الاحتفالات رسمياً بحفل أقيم في القدس بحضور مئات الإسرائيليين وشخصيات أجنبية.
ومن المقرر في إطار هذه الاحتفالات إقامة استعراضات عسكرية جوية وبحرية الأربعاء. وانتشر الآلاف من عناصر الجيش والشرطة في سائر أنحاء البلاد في حين فُرضت على الضفة الغربية المحتلة إجراءات غلق شامل تحسباً من احتمالات التعرّض لهجمات.

في أمستردام، أمَرت المحكمة الخاصة بقضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري الأربعاء بالإفراج عن أربعة ضباط مؤيدين لسوريا محتجزين في لبنان منذ عام 2005 فيما يتصل بالقضية.
وأعلنت المحكمة قرارها بعد أن طلب المدعي دانييل بيلامار إطلاق سراح الضباط الأربعة.

وفي بيروت، أُطلقت النيران في الهواء ابتهاجا بقرار المحكمة.
كما أعلن وزيرا العدل والداخلية اللبنانيان أن إجراءات تخلية الضباط الأربعة الموقوفين بدأت تنفيذا لقرار المحكمة الدولية الخاصة بلبنان.

توجّه العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني الأربعاء إلى المملكة العربية السعودية لإجراء محادثات مع العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز في شأن الجهود المبذولة لإطلاق مفاوضات السلام في الشرق الأوسط.
وكان العاهل الأردني أجرى الأسبوع الماضي في واشنطن محادثات مع الرئيس الأميركي باراك أوباما تركزت على آليات التحرك الفورية المطلوبة لمحادثات السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

في الولايات المتحدة، أعلن الرئيس باراك اوباما الأربعاء أن انتشار انفلونزا الخنازير أوجد ما وصفه ب"وضع خطير" في البلاد يتطلب "أقصى تدابير الحيطة". وجاءت كلمة أوباما في أعقاب إعلان أول وفاة بهذا المرض هناك.

وفي القاهرة، أفادت وكالة أنباء الشرق الأوسط بأن الحكومة المصرية قررت إعدام جميع الخنازير في البلاد تجنبا لخطر انفلونزا الخنازير.
ونقلت الوكالة عن وزير الصحة حاتم الجبلي قوله بعد اجتماع مع الرئيس حسني مبارك أنه "تقرر البدء اعتبارا من اليوم في ذبح كل قطعان الخنازير الموجودة في مصر وبأقصى طاقة ممكنة للمذابح."
وأضاف الوزير المصري أن بلاده ستكثّف إنتاج الأقنعة الواقية من الأمراض الوبائية وستصل بالإنتاج إلى مائة مليون قناع.

في لندن، تحدث رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون الأربعاء عن إستراتيجية جديدة لحكومته إزاء المناطق الحدودية بين باكستان وأفغانستان والتي وصفها بأنها "أولوية دولية كبرى".
وفي إطار هذه الاستراتيجية، قال براون إن بريطانيا ستزيد عدد قواتها في أفغانستان إلى تسعة آلاف فرد حتى وقت لاحق من العام لضمان الأمن في البلاد خلال فترة الانتخابات المقبلة.
وأضاف براون في كلمة ألقاها في مجلس العموم البريطاني:
(صوت رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون)
"إن إستراتيجيتنا بالنسبة لأفغانستان هي ضمان أن تكون قوية بما فيه الكفاية كدولة ديمقراطية قادرة على مقاومة وتجاوز التهديد الإرهابي."

في سياق متصل، كان الناطق باسم وزارة الدفاع الأميركية جف موريل صرح الثلاثاء في واشنطن بأن العمليات العسكرية التي ينفذها الجيش الباكستاني ضد طالبان هي الرد المناسب، مضيفاً القول:
(صوت الناطق باسم وزارة الدفاع الأميركية جف موريل)
"نعتقد أن العمليات العسكرية التي يتم تنفيذها في مناطق (بونر) و(دِر) هي الرد المناسب تماماً على العمليات الهجومية لطالبان والمسلّحين الآخرين خلال الأسابيع القليلة الماضية. إننا نشجّع جداً هذه الجهود وعلى استعداد لمساعدتهم بأيِ وسيلة ممكنة."

وفي باكستان، صرح ناطق عسكري الأربعاء بأن قوات الأمن الباكستانية قتلت 50 من مقاتلي طالبان وفقدت جنديا واحدا في عملية تهدف إلى طرد المتشددين من منطقة وادي سوات شمال غربي العاصمة إسلام أباد.

وكان جنود باكستانيون سيطروا في وقت سابق الأربعاء على بلدة داغار الرئيسية في تلك المنطقة إلا أن مئات من مقاتلي طالبان ما زالوا في الوادي.

في موسكو، أُجريت الأربعاء محادثات روسية- صينية لتعزيز التعاون الثنائي.
التفاصيل مع مراسل إذاعة العراق الحر من ميخائيل ألاندارنكو:
"استقبل الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف وزير الدفاع الصيني ليانغ غوانغ ليه في الكرملين اليوم. الطرفان ناقش التعاون الثنائي وشتى المسائل المتعلقة بالأمن الإقليمي.
ميدفيديف قال أثناء اللقاء:
(صوت ميدفيديف)
"التعاون بيننا في هذا المجال متعدد الجوانب وأعتقد انه يخدم مصالح شعبينا وبلدينا. هذا التعاون لا يستهدف دولا ثالثة بل انه يضمن القدرة الدفاعية والقوة لدولتينا، وهو مفيد جدا".

على صلة

XS
SM
MD
LG