روابط للدخول

مؤتمر دولي للإستثمار تستضيفه لندن يدشن جولة المالكي الأوروبية، والحكومة العراقية تطالب بتقديم مرتكبي اعتداء الكوت الى القضاء


كفاح الحبيب

يبدأ رئيس الوزراء نوري المالكي الاربعاء جولة أوروبية تشمل بريطانيا وفرنسا لتعزيز علاقات العراق الإقتصادية والسياسية مع هذين البلدين الصناعيين.
المالكي سيحضر الى جانب نظيره البريطاني غوردن براون مؤتمراً خاصاً تستضيفه لندن يومي الخميس والجمعة لتشجيع الاستثمارات الأجنبية في العراق.
السفير البريطاني في بغداد كريستوفر بيرنتس إعتبر المؤتمر فرصة تاريخية للعراق لجذب الاستثمارات الاجنبية في مشاريع قطاعات الطاقة والاعمار والاسكان والسياحة والاتصالات والزراعة والصناعة والخدمات الاخرى.
بيرنتس أشار خلال حوار مفتوح مع صحفيين عراقيين الى ان المؤتمر سيطرح اكثر من 500 مشروع استثماري بمشاركة اكثر من 250 شركة من كبريات الشركات الاستثمارية العالمية المتطلعة للعمل داخل العراق.
أهمية هذا اللقاء العالمي يؤكدها من الجانب العراقي وكيل وزارة الخارجية محمد الحاج حمود الذي قال أن المؤتمر يمثل تظاهرة إقتصادية سياسية:
(صوت محمد الحاج حمود )
من جهتها قالت عضو اللجنة الإقتصادية في مجلس النواب العراقي نازلين فيض الله ان أي شراكة إستثمارية مع دول العالم المتقدم تعد خطوة إيجابية لبناء الإقتصاد المحلي:
(صوت نازلين فيض الله )
ومن المتوقع أن يلقي المالكي كلمة في افتتاح المؤتمر يُبيّن فيها مدى التقدم الامني والسياسي المتحقق في البلاد، والتوجهات المقبلة للحكومة في الجانبين الاقتصادي والاستثماري، وهي متحققات يقلل من شأنها أستاذ الإقتصاد في الجامعة المستنصرية أحمد الوزان الذي يرى ان الإعتماد على جذب الإستثمارات عن طريق الحوار السياسي لايحقق شيئاً مهماً.
الوزان أبدى تشككه في إمكانية نجاح المؤتمر في تخطي مشاكل البيئة الإستثمارية في العراق، وقال في حديث لإذاعة العراق الحر:
(صوت أحمد الوزان )
المؤتمر الذي يعقد برعاية الهيئة الوطنية للاستثمار، وبمبادرة من رئيس الوزراء البريطاني، يشارك فيه العراق بوفد رفيع المستوى يتألف من عدد من الوزراء والمتخصصين ورجال الاعمال والمستثمرين، إلا ان أستاذ الإقتصاد أحمد الوزان ينتقد طريقة إختيار المشاركين في الوفد العراقي ، لافتاً الى الحاجة لوجود مفاوضين متخصصين:
(صوت أحمد الوزان )
جولة المالكي الأوروبية ستشمل زيارة إلى باريس مطلع الشهر المقبل هي الأولى من نوعها لرئيس وزراء عراقي لفرنسا، والتي يقول عنها وكيل وزارة الخارجية محمد الحاج حمود انها ستوفر فرصاً كبيرة لتطوير العلاقات بين البلدين في جميع المجالات.
(صوت محمد الحاج حمود)

*************

لا تزال الغارة الأميركية التي قتل فيها شخصان في الكوت هذا الاسبوع وملابساتها تثير ردود أفعال واسعة، إذ أكد المتحدث باسم خطة فرض القانون اللواء قاسم الموسوي ان رئيس الوزراء نوري المالكي وجه رسالة الى قائد القوات متعددة الجنسيات في العراق الجنرال رايموند اوديرنو يطالب فيها بتقديم اعتذار رسمي عن الحادث وعدم تكرار مثل هذه الحالات وتقديم الاشخاص الذين قاموا بالاعتداء الى القضاء، فيما أكد عضو لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب عباس البياتي ان الأميركيين قدموا إعتذاراً رسمياً في الكوت، وقال في حديث لإذاعة العراق الحر:
(صوت عباس البياتي )
من جهته قال المتحدث باسم الحكومة العراقية علي الدباغ ان مجلس الوزراء إعتبر الحادث خرقاً غير مقبول لاتفاق انسحاب القوات الموقع بين العراق والولايات المتحدة، واضاف ان المجلس يدعو الجانب الاميركي الى مراجعة ملابسات هذا الحادث في ضوء بنود ذلك الإتفاق الذي دخل حيز التنفيذ في مطلع العام الحالي مع تسليم المنطقة الخضراء للعراقيين، كما يؤكد النائب البياتي:
(صوت عباس البياتي )
ومع ان أقارب الشخصين الذين قتلا في الحادث انهم بصدد رفع دعاوى قضائية، بدت غارة الكوت وكأنها لا تفي بمعايير محاكمة منفذيها امام القضاء العراقي، فالاتفاق يسمح بمحاكمة الجنود الاميركيين امام المحاكم العراقية في حالة ارتكابهم جرائم خطيرة عمداً مع سبق الاصرار خارج قواعدهم وخارج مواعيد خدمتهم الرسمية، ولا يخضع أولئك الجنود في غير هذه الحالات الا للقضاء العسكري الاميركي، وهو أمر يؤكده النائب عباس البياتي:
(صوت عباس البياتي )

*************
قال محافظ نينوى الجديد أثيل النجيفي إن المفاوضات التي رعاها رئيس الوزراء نوري المالكي لحل الخلاف القائم بين قائمة الحدباء التي يمثلها وقائمة نينوى المتآخية، إستطاعت أن تقرب وجهتي نظر القائمتين بشأن عملية التوافق وتقاسم السلطة في المحافظة، الى جانب تأكيد حق المحافظ في بسط سلطته على جميع التشكيلات الإدارية التابعة لمحافظته.
وفور عودته من بغداد بعد المشاركة في تلك المفاوضات، قال النجيفي في مؤتمر صحفي عقده في الموصل، ان رئيس الوزراء أكد على الحق الدستوري والانتخابي لقائمة الحدباء بتشكيل الحكومة المحلية في الموصل:
(صوت النجيفي )

واضاف المحافظ النجيفي ان المفاوضات التي جرت خلال اليومين الماضيين أشارت الى ضرورة ان تعترف قائمة نينوى المتآخية بحدود نينوى، وأعرب عن امله في أن ينهي رؤساء الوحدات الإدارية التابعة مقاطعتهم لسلطات المحافظة:
(صوت النجيفي )

وبالرغم من مطالبة الكرد في قائمة (نينوى المتآخية) أعضاء قائمة (الحدباء) بتوضيح موقفها من العمليات التي وصفوها بالارهابية التي تستهدف الشعب العراقي وتصفها بالمقاومة». واتهامهم قائمة الحدباء بالانفراد بالسلطة، إلا انهم دعوا الى تفعيل مبدأ التوافق في الحكم واعتماده في ادارة الموصل، مبدين تفاؤلهم بحل المشكلة، مشيرين الى ان مجرد الجلوس معاً وتبادل طرح الآراء، يعد خطوة الى الامام... لكن محافظ نينوى أثيل النجيفي أوضح في مؤتمره الصحفي ان التحدث عن التوافق وتوزيع المناصب سيكون أمراً سهلاً بعد الإتفاق بين القائمتين على بقاء حدود محافظة نينوى الادارية كما كانت عليه قبل عام 2003:
(صوت النجيفي)

على صلة

XS
SM
MD
LG