روابط للدخول

عمليات العنف الأخيرة تثير مخاوف المسيحيين في كركوك


نهاد البياتي – کرکوك

عائلتان مسيحيتان كانتا ضحية هجومين مسلحين في منطقتين مختلفتين بكركوك واللتين هزتا المدينة على المستوى الشعبي والسياسي والحكومي، ضحايا ابرياء شيعو في كاتدرائية القلب الأقدس التي لم تخلو من دموع المسيحيين والمسلمين على حد سواء اهات المهات والأخوة على والأخوات رسمت الأستغراب في وجوه الحاضرين وقال لويس ساكو رئيس اساقفة كركوك والموصل ان العملية ورائها اهداف سياسية.

ردود أفعال عديدة بينت تخوف ابناء المسيحين من الأوضاع في كركوك رغم ان البعض منهم اشار الى ان كل ابناء العراقِ مستهدفون وليس المسيحيين وحدهم.
شخصيات سياسية اعتبرو الوضع السياسي العامل الأساس في تدهور الأوضاع الأمنية في كركوك والعراق محملين السياسيين مسؤولية ذلك حيث قال اسماعيل الحديدي الشخصية السياسية العربية مستقلة يجب ان نسلك كل السبل من اجل الحفاظ على امن المواطنين.
قيادات الأجهزة الأمنية اكدو ان الأرهابين لا يستطيعون مواجهة القوات الأمنية ويلجئون الى قتل الأبرياء لزرع الفتنة والبلبلة في كركوك التي لن تكون كالموصل ابدا، وقال اللواء الركن عبالأمير رضا قائد الفرقة الثانية عشر اكد ان الأرهاب انتهى في كركوك. فيما قال اللواء توران عبد الرحمن مساعد قائد شرطة كركوك ان التحقيقات جارية لمعرفة الجناة.

على صلة

XS
SM
MD
LG