روابط للدخول

ظاهرة الغش خطر يهدد العملية التربوية والتعليمية في العراق


فرقد الطيب – بغداد

(اذا ثبت غش الطالب او محاولة الغش في أي من الامتحانات اليومية او الاسبوعية او الشهرية او الفصلية والنهائية يعتبر راسبا بجميع المواد الدراسية لتلك السنة) هذا مانصت عليه المادة عشرون من التعليمات الامتحانية بالرقم مئة واربعة وثلاثين لسنة 2000.
بالرغم ما نصت عليه هذه المادة الا ان ظاهرة الغش مازالت سارية في المدارس العراقية الابتدائية والاعدادية بل حتى شملت الجامعات والمعاهد ومن قبل كلا الجنسين الطلاب والطالبات.
التقينا بالطالب شامل حسين الذي يؤكد ان ظاهرة الغش منتشرة في جميع المدارس وهناك تساهل وتسامح من قبل الاستاذة في المدارس:

ولان ظاهرة الغش ليست وليدة الساعة لم تستطع محاولات التدريسين للحد منها وهو مايراه مدرس الرياضيات محمد موسى:

اما الباحث الاجتماعي مصطفى حبيب يقول ان انتشار ظاهرة الغش هو بسبب فقدان القيم الاخلاقية والعلمية في المجتمع وانعدام الجدية لدى الاستاذ فضلا عن الطالب الذي يقتدي بهذا الاستاذ:
ويضف الباحث الاجتماعي مصطفى حبيب ان ظاهرة الغش ستكون نتائجها سلبية في المستقبل على المجتمع:
ظاهر الغش ربما تنتج حالة تظهر من خلالها اجيال من مدرسين واطباء ومهندسين جميعها لاتصلح لاي شئ من شأنه ان يخدم المجتمع بسبب عدم صلاحية من تخرج من هؤلاء عن طريق الغش حتى يكاد يخلو جوهر هذا الجيل من أي شئ علمي او عملي يمكن ان تستفيد منه الاجيال الواعدة لمستقبل يخلو من هؤلاء.

على صلة

XS
SM
MD
LG