روابط للدخول

أفتتاح مقر رئاسة الجبهة التركمانية يؤشر تقاربا بين الأطراف السياسية في كركوك


نهاد البياتي – کرکوك

افتتح من جديد مقر رئاسة الجبهة التركمانية في كركوك الذي تعرض للتدمير والحرق خلال اعمال العنف التي شهدتها المحافظة عقب التفجير الذي تعرضت له مظاهرة كردية في نهاية شهر تموز الماضي ويبدو ان العلاقات التركمانية الكردية شهدت بعض التطور خلال الأشهر الماضية رغم الانتقادات المتبادلة وتقول نرمين المفتي رئيس دائرة الأعلام في الجبهة التركمانية ان على الجميع الجلوس على طاولة مستديرة.
القيادات التركمانية اكدت ان العلاقات التركمانية الكردية على المستوى الشعبي مازالت قوية رغم كل الأزمات السياسية التي شهدتها الساحة الكركوكية حيث تزامن افتتاح المقر مع الذكرى الرابعة عشرة لتأسيس الجبهة ويقول عمران جمال رئيس الحركة الأسلامية التركمانية ان نسيج كركوك الأجتماعي مترابط الى حد كبير.
الأطراف الكردية اكدت وجود تقارب مع الأحزاب التركمانية من اجل ترسيخ التعايش السلمي في المدينة والمنطقة حيث قال رمضان الحاج رشيد مسؤول العلاقات التركمانية في الأتحاد الوطني الكردستاني كركوك بحاجة الى التوافق بين الجميع. فيما قال الأعلامي الكردي عمرمحمد ان الكرد يمدون يد السلام لكن التركمان مازالو متخوفين.
محافظ كركوك عبدالرحمن مصطفى اكد ان عدة محاولات استهدفت العلاقة بين ابناء المحافظة وانها بائت بالفشل حسب قوله. افتتاح مقر الجبهة التركمانية من جديد يأتي في مرحلة يقول الكثيرمن السياسيين انهناك تقارب ملحوظ بين الأطراف السياسية في كركوك وخصوصا الكردية والتركمانية حيث يمكن وصفه بالبداية لتاسيس مرحلة جديدة من العمل السياسي.

على صلة

XS
SM
MD
LG