روابط للدخول

مشروع ايطالي لبناء ثلاث مستشفيات تخصصية في السليمانية


عبد الحميد زيباري – أربيل

اعلن وزير الصحة في حكومة اقليم كردستان العراق يوم الاحد ان الحكومة الايطالية قررت بناء ثلاث مستشفيات في مدينة السليمانية احداها مختصة لمعالجة ضحايا الاسلحة الكيمياوية التي تعرضت لها المدينة في اعوام الثمانينات.
وقال الدكتور زريان عبدالرحمن وزير الصحة في حكومة الاقليم في مؤتمر صحفي عقده مع الدكتور أنركوا روسي وزير الصحة لمقاطعة توسكانا الايطالية ان هذه المستشفيات ستدار من قبل الكوادر الطبية الايطالية لمدة سنتين لحين اعداد الكوادر الطيبة المحلية.
وعن زيارة الوفد الصحي الايطالي الى اقليم كردستان قال وزير الصحة في الاقليم :
الزيارة تهدف الى تطويد العلاقات بين حكومة اقليم كردستان ومقاطعة توسكانا الايطالية وشيء ثاني ان مقاطعة توسكانا قررت بناء ثلاثة مستشفيات في اقليم كردستان احدها لزراعة النخاغ لمرضى التلايسيميا لوجود ثلاثة الاف طفل يعانون من هذا المرض والمهم في هذا المشروع ان اطباءهم سيديرون المستشفى لمدة سنتين لحين اعداد الكواد المحلية.
كما اشار وزير الصحة الى ان المستشفى الثاني خاص بالقصبات الهوائية وسوف يعالج المصابين بامراض الربو وضيق التنفس واضاف: ستكون الاولية لضحايا مدينة حلبجة والمستشفى الثالث هو خاص بعمليات القلب للاطفال المصابين بتشوهات القلب الولادية ومعالجة الاطفال الذين يعانون من هذا المرض.

من جانبه قال الدكتور انركو روسي وزير الصحة في مقاطعة توسكانا انهم يهدفون من خلال بناء هذه المستشفيات تطوير القطاع الصحي في الاقليم وعدم الاعتماد على ارسال المرضى الى الخارج لتلقي العلاج واضاف في المؤتمر الصحفي:

زيارة لاتهدف فقط الى جلب الاطباء او اخذ المرضى الى ايطاليا ولكن نامل في اعداد برامج مع وزير الصحة في الاقليم وتفعيل الاتفاقية التي وقعت بين وزارة الصحة واقليم توسكانا ونسعى الى تطوير القطاع الصحي في الاقليم لكي لايحتاج الى ارسال المرضى الى الخارج للعلاج.

وردا على سؤال لاذاعة العراق الحر عن سبب اختيار مدينة السليمانية لبناء هذه المستشفيات الثلاث فيها اجاب وزير الصحة قائلا:
هذه المستشفيات سوف تخدم اقليم كردستان والعراق لانها مستشفيات فريدة ونتصور ان مستشفى واحد لزرع النخاع يكفي للاقليم وكذلك مستشفى للامراض التنفسية لقرب السليمانية من مدينة حلبجة والاتفاقية. كما اشار وزير الصحة في حكومة اقليم كردستان انه طلب من الوفد الصحي الايطالي مساعدة اقليم كردستان في معالجة مرضى السرطات وتدريب الكوادر في مجال مختبرات السيطرة النوعية واضاف في المؤتمر الصحفي:
في اجتماع اليوم طلبت منهم مساعدتنا في مجالين مهمين اولهما علاج مرضى السرطان بالاشعة لان لدينا حاليا مركزين في الاقليم وهما الوحيدان على مستوى العراق ولكن لاتوجد لدينا الخبرة الكافية في معالجة جميع انواع السرطانات وثانيا في السيطرة النوعية ولدينا مختبر جيد ولكن لاتوجد دلينا الخبرة وقرروا ارسال فريقين لدراسة احتياجات المختبر ومن المحتمل اجراء تدريبات لكوادرنا في ايطاليا.
انتهى التعليق.

على صلة

XS
SM
MD
LG