روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الأردنية ليوم الاحد 26 نيسان


حازم مبيضين – عمّان

تنقل صحيفة الدستور عن وزيرة الخارجية الاميركية ان الهجمات الدامية التي تضرب العراق لا تهدد عملية الاستقرار التي بدأت قبل حوالي سنة وانها بحسب رأيها ورأي قائد قوات التحالف احداث مأساوية ومرعبة لكنها لا تهدد مطلقا التقدم الحاصل في المجال الامني وتنقل عن وزير الخارجية العراقي خلال مؤتمر صحفي مع نظيرته الاميركية ان بالامكان القول ان بعض الانتحاريين هم من تونس والمغرب.

وتقول صحيفة الغد ان دراسة حديثة أعدتها جمعية المستشفيات الخاصة كشفت عن تراجع أعداد العراقيين القادمين للمملكة بقصد العلاج مــن 45 ألف مريض في العام 2007 إلى 35 ألفا في العام الماضي، في الوقت الذي أكدت فيه الدراسة نفسها ارتفاع عدد قاصدي اﻷردن للعلاج العام الماضي بنحو 30 ألفا ليصل مجموعهم إلى 210 آﻻف مريض، مقارنة مع 180 ألف مريض في العام الذي سبقه.
وتقول الغد أيضاً ان زعماء كتل عربية وتركمانية في كركوك اتهموا ممثل اﻷمم المتحدة في العراق باﻻنحياز إلـى الطـرف الكـردي في النزاع الدائر حول المدينة وقال رئيس الكتلة العربية الموحدة إن العرب والتركمان متفقـون علـى إلغـاء المـادة 140 ﻣـﻦ الدستور ﻻنتهاء مدتها القانونية وأشار حزب تركمان ايلي إلى أن توجهات ممثلية اﻷمم المتحدة في بغداد تتنافى مع مبادئ هذه المنظمة و تنحو نحو تحقيـق توجهــات طـرف واحـد، و تقول صحيفة الراي ان الخروقات الأمنية في بغداد مؤخرا سجلت مؤشرا خطيرا ينذر باتساع أعمال العنف في البلاد مع قرب انسحاب القوات الأميركية من المدن والقصبات منتصف العام الحالي.التي ربما تتسع خلال الأيام المقبلة مع تواصل انسحاب القوات الأميركية من مواقعها. ورغم الانتشار الواسع للقوات العراقية واستخدام أجهزة جديدة للكشف عن المتفجرات والأجسام الغريبة إلا إن عودة الانفجارات المدمرة تشكل ناقوس خطر ودعوة للسلطات العراقية لإعادة النظر في توزيع القطعات وتكثيف الإجراءات الأمنية ورفع جاهزية القوات العراقية.
وتقول العرب اليوم ان الحكومة العراقية قررت الغاء مستشارية الامن القومي التي يرأسها موفق الربيعي منذ خمس سنوات وتنقل عن مصادر مطلعة ان مجلس الوزراء ناقش الغاء مستشارية الامن القومي باعتبارها غير مكفولة بشرعية الدستور العراقي بعد ان تجاوزت السقف الزمني للعقد المبرم مع الجانب الامريكي.
وتنقل الدستورعن عازف العود العراقي نصير شمه إنه يفكر منذ فترة في زيارة بلده العراق بعدما استشعر حالة من استقرار الأوضاع الأمنية هناك، داعيا زملاءه وأصدقاءه ومواطنيه من مبدعي ومثقفي وعلماء العراق للعودة. مشيرا إلى أن الأوضاع الحالية في رأيه أفضل مما كانت عليه في السابق لأن رئيس الوزراء الحالي نوري المالكي يعمل على عودة الاستقرار.

على صلة

XS
SM
MD
LG