روابط للدخول

حفل موسيقي في عاصمة الثقافة العراقية البصرة


ربيع البصري – البصرة

(مقتطف من أغنية تراثية)
كانت هذه احدى الاغنيات التراثية التي شهدتها الحفل الموسيقي الذي يعد الاول من نوعه في محافظة البصرة منذ عام 2003 ويندرج ضمن اطار فعاليات البصرة عاصمة الثقافة العراقية لعام 2009 وقد تضمن الحفل الذي دعت الى اقامته دائرة الفنون الموسيقية التابعة الى وزارة الثقافة تأدية عدد من الاغاني التراثية التي اعادت الى اذهان عشرات الحضور ما كان عليه واقع البصرة الفني والثقافي خلال سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي عندما كانت تنتشر صالات الموسيقى وتكثر الفرق التي تعنى باحياء التراث الموسيقي.
(مقتطف من أغنية تراثية)

وقالت مسؤولة فرقة عشتار النسوية الفنانة هلا بسام ان فرقتها شاركت في تأدية بعض الأغاني التراثية خلال الحفل الذي تم احياءه في ظل اجراءات امنية مشددة وأشارت بسام في حديث لـ"اذاعة العراق الحر" الى انها لاحظت ترحيب الحضور وتفاعلهم على نطاق واسع مع الاغاني التراثية التي تضمنها الحفل.
(الفنانة هلا بسام مسؤولة فرقة عشتار النسوية)

المقام العراقي لم يكن غائبا عن الحفل حيث اقدمت فرقة انغام الرافدين للمقام على تقديم بعض القراءات الموسيقية التي لم تألف البصرة انغامها منذ اغلاق بيت المقام في عام 2003 وفي هذا الاطار تحدث مسؤول فرقة انغام الرافدين طه غريب.
(قارئ المقام طه غريب مسؤول فرقة انغام الرافدين للمقام)

ويأمل المثقفون العراقيون في البصرة ان يستعيد الواقع الموسيقي في المحافظة عافيته بعد عانى الكثير من الاهمال على اثر تدهور الوضع الامني في الفترة السابقة وحتى قاعة عتبة بن غزوان التي اقيم الحفل فيها فأنها كانت على مدى السنوات التي اعقبت عام 2003 شبه مغلقة على اقامة المؤتمرات السياسية لكنها وبحسب خطة العمل التي وضعتها وزارة الثقافة سوف تشهد في غضون الاشهر القادمة الكثير من الفعاليات والانشطة والفنية المتعلقة باعلان البصرة عاصمة للثقافة العراقية لعام الفين وتسعة.
(مقتطف من أغنية تراثية)

على صلة

XS
SM
MD
LG