روابط للدخول

محاضرة حول تذليل الصعوبات التي تواجه الشباب في دهوك


عبد الخالق سلطان – دهوك

تعد شريحة السباب من الشرائح الهامة في أي مجتمع لأنها بمثل المستقبل عليه فان الاهتمام بهذه الشريحة يكون من أولويات الحكومات، في العراق وبسبب الحروب والمآسي الكثيرة التي مر بها خلال السنوات السابقة كانت فئة الشباب من الفئات التي عانت كثيرا وما تزال تعاني من مشاكل عديدة مثل بقية شرائح المجتمع فالحقوقي سعود مصطفى وهو شاب ايزدي تخرج حديثا من أشار إلى أن "هنالك صراع مستمر بين جيل الشباب وجيل من بيدهم السلطة الآن وهذا الصراع يلقي بظله على مستقبل الشباب ويقلل توفير فرص العمل واستلام المناصب القيادية والإدارية أمام الشباب".

احمد جمال شاب آخر من معهد الفنون الجميلة بين ان "عدم توفير فرص العمل من قبل الحكومة تعد من المشاكل الرئيسية التي تعاني منها الفئة الشباب إضافة إلى أن الاهتمام من قبل الحكومة ليس بالمستوى المطلوب ولكننا ماضون في طريقنا وخاصة في الأجواء التي اتسمت بنوع من الحرية والديمقراطية".

الدكتور دلاور علاء الدين الأستاذ بجامعة توتنهام البريطانية والناشط في مجال حقوق الإنسان والذي ألقى محاضرة في رئاسة جامعة دهوك حول دور الشباب والمشاكل التي يعانون منها بيّن أن "الشاب العراقي متشائم من الواقع الذي يعيش فيه لأن العدالة الاجتماعية متأخرة ونسبة تطبيق الديمقراطية قليلة إضافة إلى أن بحاجة إلى توفير فرص العمل فرص المشاركة في المجالات السياسية".

لكن د. علاء الدين أكد ان "على الشباب أن يقوم باستغلال الاستثمارات الداخلية والخارجية وعليه ان يتواصل مع الحياة المعاصرة ويستحوذ على عليها بمهاراته الذاتية كي يتغلب على مشاكله".

يذكر ان المجتمع العراقي وبحسب تقارير منظمات المجتمع المدني التي تعمل في العراق يعد من المجتمعات الشابة حيث ان نسبة الشباب تتجاوز 60% من إجمالي السكان.

على صلة

XS
SM
MD
LG