روابط للدخول

انتخاب أول امرأة لترأس البرلمان العربي الانتقالي


أحمد رجب – القاهرة

لم يتوقع أحدا من المراقبين أن يقدم العرب على انتخاب سيدة ترأس البرلمان العربي لكن في تطور غير مسبوق انتخب العرب أول رئيس سيدة للبرلمان العربي الانتقالي، واعتبرت الرئيسة المنتخبة للبرلمان العربي هدى بن عامر في أول تصريحاتها أنها لم تنتخب لكونها امرأة لكن لقدرتها وكفاءتها، إضافة إلى أن هذا الانتخاب يؤشر إلى أن الوطن العربي يسير بالاتجاه الصحيح.

والدكتورة هدى بن عامر هي أمينة شؤون المرأة بأمانة مؤتمر الشعب العام في ليبيا، وفازت في انتخابات رئاسة البرلمان العربي بالتزكية إذ لم يخض الانتخابات أي مرشح عربي آخر، وكان من أبرز المرشحين بمواجهة بن عامر المرشح المصري الدكتور مصطفى الفقي لكنه لم يخض الانتخابات في اللحظة الأخيرة وعلقت بن عامر على موقف الفقي للصحفيين.

لكن المثير لانتباه الصحفيين في الجامعة العربية هو كيف ستدير هدى بن عامر برلمانا معظم أعضاءه من الرجال، وهي سابقة في العالم العربي إذ ذهب البعض إلى التحريم الديني لقيادة المرأة للرجال أو الدولة، لكن هدى بن عامر كان لها رأيا آخر.

على الرغم من أن هدى بن عامر تجنبت الإجابة عن سؤال حول كيف سترسخ الديمقراطية في البرلمان العربي الذي يعمل تحت مظلة جامعة الدول العربية في ظل غياب الديمقراطية عن اغلب الدول العربية، واكتفت بالقول أنا معنية بالبرلمان العربي الآن فقط، فإن انتخاب سيدة لرئاسة البرلمان العربي أمر يحظى باهتمام المراقبين في العالم والوطن العربي كله الذي ينتظر ما ستسفر عنه تجربة البرلمان العربي الموحد برئاسة أول سيدة بعد أن انتهى إلى لا شيء في المرحلة الماضية وكان يرأسه رجلا.

على صلة

XS
SM
MD
LG