روابط للدخول

75 بحثا في علوم الحياة تشارك في مؤتمر جامعة الموصل


إذاعة العراق الحر – الموصل

يبدو ان افاقا جديدة تفتحت امام علوم الاحياء في العراق ومنها في جامعة الموصل على وجه التحديد، فاللمرة الاولى تبحث الجامعة وبمشاركة جامعات عراقية اخرى استخدام برامج وتقنيات حديثة في مجال تطوير علوم الانسان والحيوان والنبات وبما يعالج الكثير من الامراض والمشاكل التي تصيبهم. جاء ذلك خلال المؤتمر العلمي الاول لعلوم الحياة الذي عقدته كلية العلوم في جامعة الموصل وحمل عنوان ( افاق جديدة لعلم الاحياء في عراق اليوم)، عميد الكلية الدكتور احسان عبد الغني تحدث لاذاعة العراق الحر عن هذا المؤتمر:
- اشتمل المؤتمر على ثلاثة محاور وناقش ( 75 ) بحثا علميا في مجال علم الاحياء، ورغم ان المؤتمر يعد طفرة نوعية الا ان ظروف الموصل لم تسمح باستضافة باحثين من خارج العراق، كما ان المعوقات المادية شكلت مانعا حرم الكثير من الباحثين العراقين من المشاركة بمؤتمرات عالمية. وعما حمله المؤتمر من جديد تحدث الباحث انمار الطائي:
- اهمية المؤتمر تكمن في بحثه استخدام التكنولوجيا والتقنيات الحديثة في مجال علم الاحياء وللمرة الاولى.

ومن بين الابحاث الجديدة غير المطروقة هو امكانية التحري مصليا عن الاصابة ببعض الفايروسات المسببة للامراض وخاصة منها اسقاطات الحمل المتكررة عند النساء الحوامل. الدكتورة باسمة احمد عبدالله:
- هناك امكانية للتحري عن طريق اخذ عينات وامصال من المرضى والمصابين للكشف عن بعض الفايروسات المسببة للامراض، وخاصة منها التي تسبب الاسقاطات المتكررة لدى النساء الحوامل، واهمية التزام النظافة واجراء الفحوصات لتجنب ذلك.
اما الباحث الدكتور سمير خلف عبد الله من جامعة دهوك، فقد قدم بحثا ناقش فيه استخدام طرقا جديدة لخزن الحبوب والبذور وبما يمنع تلوثها بالفطريات المنتجة للسموم الضارة بالانسان والحيوان:
- فكرة البحث تدور حول امكانية الخزن الجيد للحبوب في اماكن تجميعها تجنبا للفطريات المنتجة للسموم الضارة بصحة الانسان والحيوان.
ويامل المهتمون في مجال علوم الاحياء بالموصل من المعنيين دعما اكبر للبحث العلمي بهذا النوع من الدراسة، وافتتاح تخصصات علمية جديدة فيها، اضافة الى تكرار اللقاءات العلمية وتبادل الخبرات بين الجامعات العراقية وايضا مع العربية والعالمية.

على صلة

XS
SM
MD
LG