روابط للدخول

شركة الأسمدة تستعيد نشاطها بتوقيع عقد استثماري للصيانة وتطوير


سعد کامل – بغداد

بعد شهور طويلة من المباحثات والتشاور ابرمت وزارة الصناعة عصر الاربعاء عقد شراكة مع احدى شركات القطاع الخاص العراقي المتعاونة مع شركة يابانية ساندة لادارة وتشغيل معامل الشركة العامة للاسمدة الشمالية.
تلك الشركة التي تأسست بداية عقد التسعينيات من القرن الماضي لتلبية احتاياجات بعض الصناعات العسكرية والقطاع الزراعي من مادتي غاز الامونيا وسماد اليوريا
تعد حاليا من المؤسسات الصناعية المعطلة لوجود مشاكل فنية في خطوط الانتاج المتوقفة عن العمل منذ عام 2003 مع ندرة الادوات الاحتياطية اللازمة وارتفاع اسعار المعروض منها في الاسواق العالمية بما لا يتلائم وامكانيات الشركة التي تعاني من ضعف في تخصيصاتها المالية بحسب مدير عام الشركة العامة للاسمدة الشمالية ازهر احمد حسين.

عقد شراكة يعتمد على اموال وخبرات القطاع الخاص وجدت فيه وزارة الصناعة اقصر الطرق لتحريك عجلة العمل في مصانع الشركة العامة للاسمدة الشمالية بحسب وكيل وزارة الصناعة لشوؤن التنمية والاستثمار عادل كريم الذي اكد بان الجهة المستفيدة ستشترك بادرارة وتشغيل معامل الشركة لخمسة عشر عام تلتزم خلالها برفع الطاقة الانتاجية التصميمية لخطوط الانتاج الى 120% مقابل حصولها على قرابة 60% من نسب الارباح.

ومن جهته ممثل منتسبي الشركة العامة للاسمدة الشمالية جاسم محمد علي اكد بان بنود العقد جاءت بضمانات قانونية مرضية لكافة العاملين في الشركة.

التعاون مع كبرى الشركات اليابانية المتخصصة في مجال الصناعات الكيميائية زاد من فرص نجاح ذلك المشروع الاستثماري والحديث كان لمدير شركة الهجرة للتجارة الطرف المقابل لوزارة الصناعة في عقد الشراكة لتشغيل معامل الاسمدة الشمالية قيس صادق الجعفري.

على صلة

XS
SM
MD
LG