روابط للدخول

حل قضية كركوك بيد العراقيين ودور الأمم المتحدة مساعد


فارس عمر

ملف العراق وفيه نتناول تطورات الشأن العراقي، وفي ملف اليوم:
ـ تقرير الامم المتحدة حول كركوك بين بغداد واربيل واهل كركوك
ـ لعبة القط والفأر بين الأجهزة الأمنية ومهربي النفط في البصرة
*****************
قدم الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ستافان دي ميستورا يوم الاربعاء مجموعة من التقارير حول حدود المناطق المتنازع عليها في شمال العراق الى رئاسة الجمهورية ورئيس الوزراء وحكومة اقليم كردستان. واصدرت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) بيانا قالت فيه ان اعداد هذه التقارير استغرق أكثر من عام.
واضاف البيان ان بعثة الأمم المتحدة حاولت خلال هذه الفترة مساعدة الفرقاء العراقيين على تطوير عمليات من شأنها تسهيل حل مسألة الحدود الداخلية المتنازع عليها في شمال العراق.
واشار البيان الى بصفة خاصة الى ان تقارير البعثة تضمنت ورقة تناقش مستقبل محافظة كركوك وانها طرحت اربعة خيارات ترجع جميعها الى الدستور العراقي وتستلزم اتفاقا سياسيا بين الأطراف ثم إجراء استفتاء تأكيدي، بحسب تعبير بعثة الأمم المتحدة. وقال البيان ان الخيارات الأربعة التي اقترحتها الأمم المتحدة تتعامل مع محافظة كركوك على انها كيان واحد.
وقال رئيس بعثة الأمم المتحدة في العراق دي ميستورا في البيان: "اننا جميعا ندرك ازدياد التوترات في بعض المناطق المتنازع عليها في الفترة الأخيرة".
اذاعة العراق الحر التقت الناطق باسم بعثة الأمم المتحدة في العراق سعيد عريقات الذي امتنع عن التعليق مكتفيا بتحديد بؤر التوترات التي أشار اليها دي ميستورا
(صوت الناطق باسم بعثة الأمم المتحدة في العراق سعيد عريقات)
وزير شؤون مناطق خارج كردستان في حكومة الاقليم محمد احسان أوضح في حديث خاص لاذاعة العراق الحر ان للأمم المتحدة دورا مساعدا ولكن الحل النهائي لقضية المناطق المتنازع عليها بيد العراقيين أنفسهم
(صوت وزير شؤون مناطق خارج كردستان في حكومة الاقليم محمد احسان )
واكد الوزير محمد احسان ان حكومة اقليم كردستان ستعمل على حل القضايا العالقة بينها وبين حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي بالاحتكام الى الدستور
(صوت وزير شؤون مناطق خارج كردستان في حكومة الاقليم محمد احسان )
وحذر وزير شؤون مناطق خارج الاقليم في حكومة كردستان محمد احسان من ان العواقب المترتبة على بقاء المشاكل بلا حل لن توفر طرفا دون آخر وان الجميع سيكونون من الخاسرين
(صوت وزير شؤون مناطق خارج كردستان في حكومة الاقليم محمد احسان )
الوزير محمد احسان اعرب رغم كل شيء عن تفاؤله بحل قضية كركوك في المستقبل القريب على اساس التراضي بين الأطراف ذات العلاقة
(صوت وزير شؤون مناطق خارج كردستان في حكومة الاقليم محمد احسان )
وزير شؤون المناطق خارج الاقليم محمد احسان أبدى تفاؤلا بآفاق حل قضية كركوك ولكن وزير شؤون الإقليم في حكومة كردستان ابو بكر كاواني كان له رأي آخر بتقرير مبعوث الأمم المتحدة دي ميستورا ، كما اوضح في حديث خاص لاذاعة العراق الحر
(صوت وزير شؤون الإقليم في حكومة كردستان ابو بكر كاواني )
واشار الوزير كاواني الى الموقف المتوقع لحكومة اقليم كردستان من تقرير بعثة الأمم المتحدة بشأن كركوك والمناطق الأخرى المتنازع عليها
(صوت وزير شؤون الإقليم في حكومة كردستان ابو بكر كاواني )
في بغداد التقت اذاعة العراق الحر رئيس لجنة الاقاليم والمحافظات غير المنتظمة في اقليم في مجلس النواب هاشم يحيى احمد الطائي الذي ابدى رأيه بدور الأمم المتحدة في حل قضية كركوك ومواقف مكونات كركوك الرئيسية من الكرد والتركمان والعرب
(صوت رئيس لجنة الاقاليم والمحافظات غير المنتظمة في اقليم في مجلس النواب هاشم يحيى احمد الطائي )
واتفق رئيس لجنة الأقاليم والمحافظات في مجلس النواب هاشم الطائي مع وزير شؤون مناطق خارج الاقليم في حكومة كردستان محمد احسان على ان مشاكل العراقيين لن يحلها الآخرون لهم
(صوت رئيس لجنة الاقاليم والمحافظات غير المنتظمة في اقليم في مجلس النواب هاشم يحيى احمد الطائي )
آراء المسؤولين في بغداد وحكومة اقليم كردستان بتقرير الأمم المتحدة شددت على ضرورة توافق العراقيين فيما بينهم لحل مشاكلهم. ولكن مثل هذا التوافق سيبقى أملا وأمنية من دون تفاهم اهل كركوك أنفسهم. وفي هذا الشأن التقت اذاعة العراق الحر ممثلين عن التركمان والكرد والعرب لاستطلاع آرائهم بتقرير دي ميستورا. وفي هذا السياق أكد عضو مجلس محافظة كركوك عن المجموعة التركمانية تحسين كهية ان تقرير دي ميستورا تضمن خيارا يؤيد وجهة النظر التركمانية
(صوت عضو مجلس محافظة كركوك عن المجموعة التركمانية تحسين كهية )
ممثل المجموعة الكردية في مجلس محافظة كركوك ريبوار طالباني شدد من جانبه على الالتزام ببنود الدستور العراقي في حل قضية كركوك
(صوت عضو مجلس محافظة كركوك عن المجموعة التركمانية تحسين كهية )
اما ممثل المجموعة العربية في كركوك محمد خليل الجبوري فوصف تقرير الأمم المتحدة بأنه خارطة طريق حاولت ارضاء الجميع

(صوت ممثل المجموعة العربية في كركوك محمد خليل الجبوري)
تنص المادة 140 من الدستور العراقي على تطبيع الوضع في كركوك بإزالة آثار التهجير والتغييرات السكانية واجراء احصاء سكاني يليه استفتاء في مدة اقصاها الحادي والثلاثون من شهر كانون الأول سنة الفين وسبعة ، اي قبل عام واربعة أشهر.
****************
تشكل عمليات تهريب النفط ومشتقاته عبر محافظة البصرة بصفة خاصة مسربا يكلف الاقتصاد العراقي ثمنا باهظا بما يستنزفه من ثروة العراق الرئيسية في الوقت الحاضر. ويستهدف المهربون انابيب نقل النفط التي تمتد عبر أراضي البصرة مارة بمناطق نائية بعيدة عن انظار قوى الأمن. ودفعت هذه السرقة الصارخة لثروة العراق سلطات المحافظة الى اتخاذ اجراءات أمنية سجلت تطورا ملحوظا بالاستفادة من التجربة السابقة ، كما أكد مدير قسم العلاقات والاعلام في مديرية شرطة النفط في المنطقة الجنوبية المقدم عماد جبار
(صوت مدير قسم العلاقات والاعلام في مديرية شرطة النفط في المنطقة الجنوبية المقدم عماد جبار)

وعرض المقدم جبار في حديثه لاذاعة العراق الحر لعبة القط والفأر بين القوات العراقية وما تستخدمه من تقنيات من جهة واساليب المهربين في شفط ثروة العراق من الجهة الأخرى
(صوت مدير قسم العلاقات والاعلام في مديرية شرطة النفط في المنطقة الجنوبية المقدم عماد جبار)
واشار المقدم جبار الى ما يحدث بعد سرقة النفط من الانابيب ونقله برا
(صوت مدير قسم العلاقات والاعلام في مديرية شرطة النفط في المنطقة الجنوبية المقدم عماد جبار)
تُعد ظاهرة تهريب النفط ومشتقاته من الجرائم الاقتصادية الخطيرة. وانتشرت هذه الظاهرة في محافظة البصرة بصفة خاصة في السنوات التي اعقبت حرب 2003. ومنذ تنفيذ عملية صولة الفرسان العام الماضي تمكنت الأجهزة الأمنية من اعتقال عشرات المهربين واغراق أو مصادرة مراكب تُستخدم في التهريب عبر شط العرب ومياه الخليج.

على صلة

XS
SM
MD
LG