روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية ليوم الاربعاء 22 نيسان


أحمد رجب – القاهرة

في تطور جديد يشير إلى تدهور في العلاقات المصرية – الإيرانية أدانت مصر بشدة التصريحات الصادرة عن عدد من المسئولين الإيرانيين بشأن قضية خلية حزب الله التي نجحت الأجهزة الأمنية في الكشف عنها أخيرا‏ حسب ما تقول الصحف المصرية التي أشارت إلى استدعاء وزارة الخارجية المصرية رئيس مكتب رعاية المصالح الإيرانية بالقاهرة حسين رجبي لإبلاغه رسالة احتجاج ضد التصريحات الإيرانية‏،‏ ومن بينها تصريحات علي لاريجاني رئيس البرلمان الإيراني التي قال فيها إن كشف مصر لمؤامرة حزب الله الأخيرة سيناريو سخيف ومتخلف‏، ونقلت عن مساعد وزير الخارجية المصري للشئون الآسيوية السفير محمد الزرقاني أنه أعرب للمسئول الإيراني عن احتجاج مصر الشديد‏,‏ ورفضها الكامل لمثل هذه التصريحات التي تعد تدخلا سافرا في الشئون الداخلية المصرية بحسب ما أوردت صحف القاهرة، وشدد على أن مصر‏,‏ حكومة وشعبا‏,‏ ترفض تماما مثل هذا التدخل في شأن لا يعني إيران بأي حال من الأحوال‏، وقال مساعد وزير الخارجية المصري‏:‏ إنه أكد للمسئول الإيراني خلال الاستدعاء أنه لا يمكن لمصر بأي حال أن تقبل بمثل هذه التصريحات والمواقف العدائية‏،‏ وأنها لا يمكن أن تقف صامتة أو مكتوفة الأيدي أمام هذه المواقف‏، ويلاحظ مراقبون هنا في القاهرة أن الصحف المصرية التي اجتمعت على نشر هذا النبأ في عناوينها الرئيسية تحمل رسالة توضح حجم التدهور في العلاقات بين الجانبين، وتوقعت صحف القاهرة أن تحال قضية حزب الله إلى المحاكمة في غضون الأيام القليلة المقبلة، وتضم لائحة الاتهام 50 متهما على رأسهم محمد قبلان مسئول جهاز الاستخبارات في حزب الله لدول الطوق.
وفي صحف القاهرة ما تزال الأنباء متضاربة عن تطورات الأزمة الاقتصادية العالمية، وعلى الرغم من أنها حملت قبل يوم واحد أنباء مطمئنة عادت لتخيم أجواء مرعبة على ما تحمله الصحف المصرية، فقد نقلت الأهرام إعلان جلين ستيفينز حاكم البنك المركزي الاسترالي‏,‏ أن بلاده دخلت مرحلة ركود اقتصادي، وأشارت إلى تراجع أسعار البترول إلى أقل من‏46‏ دولارا للبرميل بانخفاض يصل إلى ‏4,5‏ دولار‏، وذكرت أن الشركة السعودية للصناعات الأساسية سابك أعلنت تسجيلها خسائر تصل إلى‏260‏ مليون دولار في الربع الأول من عام‏2009، لكن الصحيفة المصرية أشارت إلى جهود حثيثة لإنقاذ الاقتصاد العالمي من الانهيار خاصة في الاقتصاديات الناشئة عبر تمويل واشنطن وبكين لصندوق النقد الدولي في إطار خطة لزيادة ميزانية الصندوق إلى‏500‏ مليار دولار محذرة من أن التدهور الحالي قد يقود إلى تدهور عملات الدول النامية.

على صلة

XS
SM
MD
LG