روابط للدخول

نيجرفان برزاني يقول:دون مشاركة الكرد في ادارة نينوى خطأ تأريخي ارتكبته قائمة الحدباء


عبد الحميد زيباري – أربيل

قال نيجيرفان البارزاني رئيس الوزراء في حكومة اقليم كردستان العراق ان قائمة الحدباء الوطنية بعد ان شكلت ادارة الموصل من قائمتها دون مشاركة التحالف الكردستاني، بانها ارتكبت خطأ تاريخي واستراتيجي ولايعالج بسهولة، مؤكدا في الوقت نفسه على قانونية العقود النفطية التي ابرمتها حكومته مع الشركات الاجنبية ومعلنا انهم خصووا مبلغ 200 مليون دولار لاعمار منطقة كرميان في مدينة السليمانية.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده يوم الاربعاء في اربيل عقب اجتماع مع السمؤولين في ادارة كرميان لدراسة كيفية صرف هذه الاموال على المشاريع الاعمارية للمنطقة.
واضاف البارزاني في المؤتمر الصحفي: نعتقد انه من الناحية السياسية والاستراتيجية ان قائمة الحدباء ارتكبت خطأ كبيرا لان اهمال التحالف الكردستاني في ادارة الموصل نعتقد انه خطأ استراتيجي لايعالج بسهولة وهذا لم يحصل في منطقة من مناطق العراق.

وشدد ان هذا خطأ كبير ارتكبته قائمة الحدباء الوطنية واضاف: نعتقد انهم لايستطعيون المواصلة هكذا وسيتعرضون الى مشاكل كبيرة ولحد هذه اللحظة نامل ان نعالج هذه المسالة عن طريق الحوار مع قائمة الحدباء.

كما اعتبر ان هذا سيخلق الفتن الطائفية في المدينة بين العرب والكرد واضاف: نحن عملنا معا كعرب وككرد واليوم خلق الفتن بين العرب والكرد في حدود تلك المناطق لايخدم العراق ولايخدم مشروع الاعمار في العراق ونعتقد انهم يخلقون الفتن.

وكانت ثلاثة اقضية في محافظة الموصل ذات الاغلبية الكردية وهي سنجار وشيخان ومخمور اعلنت مقاطتها جلسات مجلس محافظة الموصل الجديد لحين اعادة توزيع المناصب في مجلس المحافظة على اساس التوافق بين جميع القوائم الفائزة في الانتخابات.

وحصلت قائمة نينوى المتاخية التي كانت تمثل التحالف الكردستاني في الموصل على 12 مقعدا من مقاعد مجلس المحافظة البالغة 37 مقعدا.
كما اعلن نيجيرفان البارزاني عن تخصيص مبلغ 200 مليون دولار لمنطقة كرميان التي تعرضت بشكل مكثف للعمليات التي سميت بالانفال في عهد النظام العراقي السابق في اعوام الثمانينات، مشيرا الى ان هذه المبالغ تم تخصيصها من قبل شركة نفطة اجنبية تعمل في منطقة كرميان.
واضاف في المؤتمر الصحفي: هدفنا من اجتماع اليوم للاعلان عن وجود مشروع مشترك بين حكومة اقليم كردستان وشركة نفطية في حدود منطقة كرميان بتنفيذ مجموعة مشاريع بقيمة 200 مليون دولار.
واشار البارزاني الى انهم لجوء الى التعاون مع هذه الشركة في تخصيص مبالغ لعملية اعمار المنطقة كون ميزانية الاقليم محدودة ولاتكتفي لتنفيذ جميع المشاريع الاعمارية في الاقليم.
واوضح ان المبلغ سيصرف في مشاريع في مجال التربية، مشاريع الري والطرق والاسكان.
وردا على سؤال حول المشاكل الموجودة بخصوص العقود النفطية بين حكومة الاقليم والحكومة العراقية، اكد البارزاني على قانونية العقود التي ابرموها مع الشركات الاجنبية وقال في المؤتمر الصحفي: نؤكد مرة اخرى اننا لن نتنازل عن حقنا الدستوري وملتزمون بالدستور ونتمنى معالجة هذه المشاكل بطريقة دستورية بعيدة عن هذه التصريحات، واكد في الوقت نفسه ان خلق هذه المشاكل سببها المزاج الشخصي لوزير النفط العراقي حسين الشهرستاني واضاف: اعتقد ما عقد هذه المسالة هو مزاج شخص فاشل في عمله( في اشارة الى وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني ).

وتابع حديثه قائلا: مايريده السيد الشهرستاني ان تكون جميع الاشياء بيده هذا المستحيل ولايمكن الموافقة على هذا ومن المستحيل بعد كل هذه السنين ان نعود وننتظر ان تكون جميع الاشياء بموافقة الشهرستاني وحكومة الاقليم الان تخطت هذه المرحلة ومن المستحيل القبول بهذا.

على صلة

XS
SM
MD
LG