روابط للدخول

الاستثمار أحد الحلول الكفيلة لمواجهة العجز في ميزانية 2009


عماد جاسم – بغداد

كشفت وزارة المالية ان العجز في موازنة هذا العام قد يصل الى اكثر من عشرين مليار دولار ما ينبئ من تفاقم مشاكل عديدة اذا لم تجد المؤسسات الحكومية المعنية ومجلس الوزراء الحلول السريعة العاجلة حيث يمكن ان يؤثر هذا العجز على التواصل في اعادة البنى التحكتية لاغلب المحافظات وسينعكس حتما على مستوى تقديم الخدمات. ولم ينكر اعضاء ورؤساء مجالس المحافظات الجدد مخاوفهم من صعوبة عملهم في المرحلة القادمة مع هذا الانخفاض الكبير في التخصيصات المالية لمحافظاتهم، الا ان بعض المعنين وجدوا ان هناك خطط يمكن تبنيها كحلول لمواجهة الازمة بالاعتماد على الاستثمار. كما بين ذلك السيد مناف الصائغ المستشار الاقتصادي لوزير المحافظات مشيرا ان الوزارة تعكف في اجتماعات مكثفة لدراسة خطط ايجاد البدائل المنابة من خلال التعاون مع المستثمرين وتمهيد الطريق لاعتماد خطط شراكة مع التجار والصناعين لتنفيذ خطط اتمام المشاريع الخدمية وفق مناهج علمية مدروسة بالتعاون مع الصناعيين والمستثمرين وتحت اشراف الحكومات المحلية في المحافظات، كما يجد الخبير الاقتصادي راغب رضا بليبل رئيس اتحاد رجال الاعمال ان من الضروري على الحكومة الان وكخطوة سريعة ومهمة جدا
التنسيق مع مراكز بحثية اقتصادية متخصصة لوضع ستراتيجية علمية تهدف الى تبني خطط استثمارية. مدروسة لتحديد اولويات التعامل مع الوضع الراهن والتعجيل في تهيئة كل الظروف المناسبة لقدوم المستثمرين من خارج العراق وتامين فرص نجاح مشاريعهم بما يضمن تطور القطاع الخاص ايضا وتعضيد عملهم بتسهيلات قانونية ومالية لتكون الارض مهئية بما يكفي لاقامة مشاريعهم الاستثمارية في عموم المحافظات في محاولة لتجاوز اشكالية انخفاض الموازنة.

على صلة

XS
SM
MD
LG