روابط للدخول

تحديات تنتظر السفير الاميركي الجديد في بغداد


فارس عمر وسميرة علي مندي

ملف العراق وفيه تنتاول تطورات الشأن العراقي، وفي ملف اليوم:
ـ مجلس الشيوخ الاميركي يصادق أخيرا على تعيين سفير جديد في بغداد
ـ عودة الأطباء العراقيين وتحديات الوضع
ـ مفارقة التكنولوجيا المتطورة في بلد بناه التحتية متهالكة

*******************
صادق مجلس الشيوخ الاميركي بأغلبية كبيرة على قرار ادارة الرئيس باراك اوباما تعيين كريستوفر هيل سفيرا للولايات المتحدة في العراق. وكان اختيار هيل لتمثيل الولايات المتحدة في بغداد لاقى اعتراضات تركزت على افتقاره الى المهارات المطلوبة في مواجهة التحدي المرتبط بانسحاب القوات الاميركية من العراق. ويتمثل هذا التحدي بانجاز عملية الانسحاب في نهاية عام 2011 مع الحفاظ على استقرار العراق وما تحقق من مكاسب على الجبهة الأمنية. وكان هيل نفسه أعترف بحجم التحدي امام مجلس الشيوخ قبل الموافقة على تعيينه
(صوت كريستوفر هيل سفيرا للولايات المتحدة في العراق)

"أحسبُ ان مهمة سحب القوات بعد خفضها تكون دائما، أو تميل الى ان تكون أصعب من الدفع بقوات. فعندما تدخل القوات تدخل ومعها كل شيء، وما يتعين علينا ان نفعله عندما ترحل قواتنا ان تحمل بعض الأشياء التي نريدها ان تأخذها معها وهي الاحساس بانجاز المهمة، وهذا أمر بالغ الأهمية. ولكن هناك أشياء نريدها ان تخلِّفها وراءها، وهو الشعور باستتباب الأمن داخل العراق".
كان كريستوفر هيل قبل تعيينه سفيرا في بغداد مبعوث الولايات المتحدة الى المفاوضات السداسية بشأن تفكيك البرنامج النووي لكوريا الشمالية. وتهدف هذه المفاوضات بين الكوريتين والولايات المتحدة وروسيا والصين واليابان الى اقناع بيونغيانغ بالتخلي عن برنامج تسلحها النووي مقابل حوافز اقتصادية وتجارية. ولكن المفاوضات انهارت بعدما اطلقت كوريا الشمالية صاروخا بعيد المدى في الخامس من نيسان. ولم تكن هذه النتيجة وحدها نقطة الخلاف حول تعيين هيل سفيرا في بغداد بل أشار معارضو تعيينه الى انه ليس لديه خبرة بشؤون الشرق الأوسط وانه لا يتكلم العربية.
المعارضة ضد تعيين كريستوفر هيل سفيرا لواشنطن في بغداد لهذه الأسباب تراجعت بدرجة كبيرة بعدما اشار قائد القوات الاميركية في العراق الجنرال ريموند اوديرنو وقائد القوات الاميركية في المنطقة الوسطى الجنرال ديفيد بترايوس الى انهما يؤيدان تعيينه. كما لاقى هيل ترحيب سلفه في بغداد راين كروكر ومن المتوقع ان يلقى ترحيب بغداد ايضا، لا سيما وان وكيل وزارة الخارجية محمد الحاج حمود رحب به حتى قبل موافقة مجلس الشيوخ على تعيينه
(صوت وكيل وزارة الخارجية محمد الحاج حمود)
قال السفير الاميركي الجديد امام مجلس الشيوخ ان اولوياته العليا في بغداد تتمثل بالمساهمة في إنجاح الانتخابات البرلمانية القادمة وفي اقرار قانون النفط وارساء علاقات العراق مع جيرانه على اسس سليمة. واعلن ان لدى العراقيين قناعة راسخة بأن على ايران ان تحترم سيادة بلدهم.
عمل كريستوفر هيل سفيرا لبلاده في بولندا ومقدونيا وكوريا الجنوبية وشارك في المحادثات التي انهت الحرب البوسنة عام 1995.
**************

عانى العراق بسبب الأوضاع التي مر بها في السنوات الماضية نزيفا في عقول أهله طال اصحاب الكفاءات والمهنيين من اختصاصات مختلفة وبينهم الأطباء. ولكن مع انفراج الوضع بدأ الأطباء العراقيون الذين كانوا من المستهدفين بأعمال العنف يعودون الى وطنهم في حين ان استمرار المصاعب والمخاوف ما زال يشكل رادعا ضد عودة آخرين.

وكالة رويترز افادت في تقرير عن عودة الأطباء العراقيين ان حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي تسعى الى استعادة الأطباء وغيرهم من المهنيين الذين غادروا البلاد تحت طائلة استهدافهم برصاص المسلحين. واشار التقرير الى ان الحكومة سمحت للأطباء بحمل السلاح دفاعا عن النفس ، وهو خيار منحته الحكومة للأطباء مراعاة لخصوصية وضعهم. ونقلت وكالة رويترز عن أطباء عادوا مؤخرا الى العراق ان المخاوف الأمنية ما زالت تؤرقهم مع استمرار الهجمات والتفجيرات التي شهدتها بغداد في الأيام الأخيرة. ولكن حوادث استهداف المهنيين من الأطباء والمهندسين والمحامين واساتذة الجامعات تراجعت وعاد الى العراق بحسب تقرير رويترز نحو ستمئة طبيب منذ حزيران الماضي.
إذاعة العراق الحر التقت نقيب الأطباء العراقيين ناظم عبد الحميد الذي نوه بتحسن الوضع الأمني لكنه اشار الى ان ما تحقق لا يكفي لطمأنة الأطباء بعد ما عانوه في السابق
(صوت نقيب الأطباء العراقيين ناظم عبد الحميد )
وأوضح نقيب الاطباء ناظم عبد الحميد ان ما لدى نقابة الأطباء من معلومات عن عدد الأطباء العائدين مستقى من وزارة الصحة
(صوت نقيب الأطباء العراقيين ناظم عبد الحميد )
ولاحظ نقيب الأطباء ناظم عبد الحميد في حديثه لاذاعة العراق الحر ان توفير الحوافز الكافية لعودة الأطباء وتأمين سلامتهم وفرص تطوير كفاءاتهم ، كل ذلك يتطلب استراتيجية متكاملة تُسهم فيها جهات مختلفة
(صوت نقيب الأطباء العراقيين ناظم عبد الحميد )
واستعرض نقيب الأطباء الخطوات التي اتخذتها الحكومة لتشجيع الأطباء على العودة بما في ذلك المؤتمر الذي عُقد برعاية رئيس الوزراء نوري المالكي ، وكذلك مبادرات نقابة الأطباء نفسها في هذا الاتجاه
(صوت نقيب الأطباء العراقيين ناظم عبد الحميد )
واعاد نقيب الأطباء العراقيين ناظم عبد الحميد التذكير بالاوضاع المأساوية التي عاشها الطبيب العراقي خلال السنوات الست الماضية منذ غزو العراق بقيادة الولايات المتحدة في عام 2003 معتبرا ان الوصول الى شاطئ الأمان ما زال هدفا يتطلع اليه أطباء العراق
(صوت نقيب الأطباء العراقيين ناظم عبد الحميد )

*******************
اعلنت وزارة الخارجية الاميركية ان ممثلي شركات اميركية كبرى في قطاع التكنولوجيا المتطورة يزورون العراق لبحث سبل استخدام التكنولوجيا في مكافحة الفساد وبناء مجتمع يعتمد مبدأ المسؤولية والمحاسبة. وعدَّد المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية روبرت وود كوكبة من ثمانية اسماء لامعة في عالم التكنولوجيا المتطورة يزور ممثلوها العراق ضمن الوفد الزائر
(صوت المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية روبرت وود)

"يضم الوفد خليطا من المدراء التنفيذيين ونواب الرؤساء وممثلين كبارا عن أي تي أند تي AT&T وغوغل Google وتويتر Twitter وهاوكاست Howcast
وميت آب Meetup ويو تيوب YouTube واوتوماتيك وردبرس Automatic Wordpress وبلو ستايت ديجيتال Blue State Digital. وسيقدم اعضاء الوفد خلال زيارتهم للعراق تصورات وافكارا عن الطريقة التي يمكن ان تُستخدَم بها التكنولوجيات الجديدة لبناء القدرات المحلية وتنمية قدر أكبر من الشفافية والمحاسبة والبناء على جهود مكافحة الفساد وتشجيع التفكير النقدي في المدرسة وتطوير المجتمع المدني وتمكين النخب المحلية والأفراد بتوفير الأدوات اللازمة لاقامة شبكات رابطة".
اذاعة العراق الحر التقت الخبير الاقتصادي أحمد الوزان الذي رحب بتوظيف خبرات شركات كبرى لمكافحة الفساد الذي قال انه ظاهرة عابرة لا مفر منها في المراحل الانتقالية
(صوت الخبير الاقتصادي أحمد الوزان )
وأقر الخبير الاقتصادي احمد الوزان في حديثه لاذاعة العراق الحر بوجود مفارقة تتمثل بتدني مستوى الخدمات الأساسية واستقدام أحدث التكنولوجيات بعد انقطاع عن ركب التقدم العلمي دام سنوات طويلة ولكنه اشار الى الجانب الايجابي رغم هذه المفارقة
(صوت الخبير الاقتصادي أحمد الوزان )
اشار المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية روبرت وود الى توجه الحكومة العراقية نحو تطبيق ما سماه السلطة الذكية
(صوت المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية روبرت وود)
"إذ يفكر العراقيون في سبل استخدام التكنولوجيا الجديدة أداةً للسلطة الذكية فاننا نعتبر ذلك فرصة لدعوة قطاع التكنولوجيا الاميركية المتطورة الى المساهمة في هذا المشروع الخلاق. سيجتمع الوفد خلال زيارته مع ممثلي الحكومة العراقية والقطاعين العام والخاص والشركات العراقية العاملة في مجال التكنولوجيا ومنظمات المجتمع المدني العراقي.
الخبير الاقتصادي احمد الوزان لفت الى اقتصاد العراق الريعي بمعنى اعتماده على عائدات الدولة من بيع النفط وشدد في حديثه لاذاعة العراق الحر على المنافع التي يمكن ان يجنيها البلد من اعتماد التكنولوجيا الحديثة لبناء ما يُعرف باسم الحكومة الالكترونية
(صوت الخبير الاقتصادي أحمد الوزان )
تستمر زيارة ممثلي الشركات الاميركية من التاسع عشر الى الثالث والعشرين من نيسان.

على صلة

XS
SM
MD
LG