روابط للدخول

فنان مغترب يعرض لوحاته في كييف


ميخائيل ألاندارينکو – موسکو

اقام البيت العراقي – وهو منظمة اجتماعية أُسست اوائل هذا العام للمّ شمل ابناء الجالية العراقية في اوكراينا – اقام معرضا في العامصة كييف للفنان التشكيلي المغترب زُهَيْر محمد راضي الخفاجي. المعرض الذي افتُتح في احد متاحف كييف اواخر الاسبوع الماضي، يتضمن حوالي عشرين لوحة.

إنها لوحات باشكال والوان مختلفة ولكن ما يجمع بينها هو الحب للوطن. وهذا ما اشار اليه القائم باعمال السفارة العراقية لدى كييف خالد جاسم الشمري في حديث الى اذاعة العراق الحر:
(صوت الشمري)
"انا سعيد جدا في ان يكون لي الشرف لافتتاح معرض الفنان زهير الذي عوّدنا كثيرا على عطائه الفني وحبه الكبير لوطنه. هذا المعرض هو انعكاس لمشاعر وتفاعلات الفنان المغترب العراقي مع وطنه وما يجري فيه."
واعرب احد مؤسسي البيت العراقي في كييف عدنان الكاظمي عن اعجابه للوحات المعروضة:
(صوت الكاظمي)
"المعرض جيد وشيء مفرح ان تكون لفنان عراقي امكانية اقامة معرض في عاصمة اوكرانيا البلد الذي نعيش فيه ونحبه"
وتحدثنا الى عدد من زوار المعرض فقال لنا هشام:
(صوت هشام)
"هذا شيء جيد ان يقام معرض عراقي للتعريف بثقافتنا وحضارتنا. ونهنئ الفنان زهير ونتمنى له كل خير. "

واشار حيدر الى ان الصور تركت لديه انطباعا جيدا:
(صوت حيدر)
"المعرض اعجبني وكل ما موجود من الصور هو ممتع ومسلّي. وتعرفنا على الكثير من المواطنين العراقيين في هذا المعرض. والصور تتكلم عن تاريخ بغداد القديم وكذلك مناظر طبيعية خلابة وشيقة.."

واعتبر منتصر ان ما يشعر به المغترب ينعكس على اعمال الفنان زهير:
(صوت منتصر)
"اعمال الفنان زهير العراقي تمتاز بعمق التحليل وتمثل عمق مأساة الشعب العراقي ورجل عانى الغربة اكثر من 35 سنة. وهذه اللوحات بها مسحة حزن ومعاناة وتراجيديا."

على صلة

XS
SM
MD
LG