روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الأردنية ليوم الاثنين 20 نيسان


حازم مبيضين – عمّان

تقول صحيفة الدستور ان سفراء أوروبيين يشيدون بدور الاردن في مساعدة العراقيين ويعلنون بدء دخول سفراء دولهم الى بغداد للاقامة بشكل دائم.
وتقول ايضا أن وزير الدفاع اجتمع مع قيادات القوات البرية والشرطة الوطنية وأفواج الطوارئ والقوة الجوية والبحرية والقوات المتعددة الجنسية لمناقشة آلية تطبيق بنود اتفاقية انسحاب القوات الأميركية من المدن العراقية المقرر في 30 حزيران المقبل. وجرى خلال الاجتماع عرض كيفية إشغال المعسكرات والمدن التي ستنسحب منها القوات تلك لعرضها بشكل تفصيلي في الأسبوع المقبل على رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة وحسب ما مؤشر في بنود اتفاقية انسحاب القوات الأجنبية من العراق".

صحيفة العرب اليوم تبرز نبأ فوز اياد السامرائي برئاسة البرلمان العراقي، ما وضع حدا لجدل دام اكثر من اربعة اشهر بعد استقالة سلفه محمود المشهداني. وتنقل عن مصدر مسؤول في البرلمان العراقي ان السامرائي حصل على 153 صوتا، فيما حصل منافسه مصطفى الهيتي على 34 صوتا. وقال السامرائي بعد رفع الجلسة انه سيعمل على تفعيل الدور التشريعي والرقابي، وكذلك الهيئات المستقلة المرتبطة بالمجلس، و على تشريع قانون النفط والغاز والموارد المائية. وأكد أنه لم يكن في برنامجه او برنامج الحزب الاسلامي نية اسقاط حكومة المالكي.
وتقول صحيفة الغد ان الحكومة العراقية تعتزم اﻹفراج عن معتقلين أردنيين في السجون العراقيـة، وذلــك بـالتزامن مـع الزيـارة المقــررة لـرئيس الـوزراء نـادر الذهبي إلى بغداد أواخر الشهر الحالي وفق مصدر عراقي مطلع قال للصحيفة إن العراق سيطلب من الذهبي كذلك اﻹفراج عن سجناء عراقيين في السجون اﻷردنية من غير اﻹرهابيين. ويبلغ عدد المعتقلين اﻷردنيين في السـجون العراقية، بحســب المنظمــة العربيــة لحقـوق اﻹنسـان فـي اﻷردن، 40 معتقـﻼً، بينمــا يبلـغ عدد السجناء العراقيين في السجون اﻷردنية " 22 سجيناً فقط. وﻻ يشمل اﻻتفاق، الذي يرغب العراق في إبرامه مع المملكة، سجناء تنظيم القاعدة في بﻼد الرافـدين العراقـي
و تقول صحيفة الراي ان المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية قال إن القوات العراقية تستعد للقيام بعمليات عسكرية كبيرة قبيل انسحاب القوات الأمريكية من البلاد لاستهداف بقايا تنظيم القاعدة في العراق. وأضاف: لدينا معلومات حول نية المجاميع التابعة لتنظيم القاعدة وخلايا حزب البعث المنحل شن هجمات منسقة في بعض المدن بهدف إثبات الوجود وزعزعة الاستقرار الأمني تتزامن مع موعد الانسحاب الأمريكي من العراق مطلع حزيران المقبل.
من جانبه دعا رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي امس قوات الامن العراقية الى بذل الجهود لتحسين الاوضاع الامنية، مؤكدا ان الحفاظ على الامن اصعب من تحقيقه.

على صلة

XS
SM
MD
LG