روابط للدخول

الإعلام العراقي بعد 2003 موضوع ندوة في النجف


أيسر الياسري – النجف الأشرف

اقام قسم الاعلام في الجامعة الاسلامية في النجف ندوة علمية ثقافية بعنوان (التجربة الاعلامية في العراق بعد العام 2003) من اجل الوقوف على اهم التغييرات التي طرأت على التجربة الاعلامية الجديدة بعد ذلك التاريخ، شارك فيها عدد من اساتذة الاعلام في الجامعات العراقية كالدكتور فاضل المقدادي من جامعة بغداد والدكتورة ريا قحطان الحمداني. ويقول عميد كلية العلوم السياسية في الجامعة الدكتور علي عظم ان الهدف من اقامة الندوة هو التعريف باقسام الجامعة كونها فتية وكذلك تعريف طلبة قسم الاعلام باهم التطورات التي حصلت في التجربة الاعلامية العراقية بعد التغيير السياسي في البلاد.

لكن الندوة اظهرت انتقادا من بعض الاعلاميين الحاضرين كونها اقتصرت فقط على طلبة الكلية ولم تتضمن حضورا مناسبا للاعلاميين العاملين في المدينة وحسب الاعلامي ورئيس تحرير صحيفة الواقع العراقي المستقلة عدنان عبد محمد الذي يرى وجوب تكثيف حضور الاعلاميين في مثل هكذا ندوات من اجل بيان الايجابيات والسلبيات في العمل الاعلامي.

الا ان ذلك الانتقاد لم يمنع البعض الاخر منهم بالاشادة بفسحة العمل الواسعة التي حصل عليها الصحفي العراقي جراء التغيير اذ وصفوها بالانتقال من القلم الواحد الى الاقلام المتعددة ومن الكتابة للشخص الواحد الى الكتابة عن مجتمع متعدد الشخصيات والاحزاب وحسب الاعلامي ماجد السوداني.

تلك الفسحة لم تمنع تعرض البعض من الصحفيين الى الضغط او الاغتيال او الاعتقال والسبب في ذلك يرجع الى عدم تفعيل القوانين التي تحميه، نقيب الصحفيين فرع النجف الاعلامي عبد الرزاق السلطاني اشار الى ان النقابة تسعى الى تفعيل تلك القوانين فضلا عن اعداد برامج تثقيفية تعرف المجتمع بعمل الصحفي العراقي ومعنى السلطة الرابعة.

على صلة

XS
SM
MD
LG