روابط للدخول

احتجاج كردي على استئثار "الحدباء" بمناصب مجلس نينوى


عبد الحميد زيباري – أربيل

اعلنت ثلاثة اقضية ذات الاغلبية الكردية في محافظة نينوى مقاطعتها الرسمية مع مجلس محافظة نينوى الجديد وعدم التعامل معه، مالم يتم اعادة توزيع المناصب في مجلس ادارة المدينة على اساس التوافق، مهددين باللجوء الى المطالبة بالانضمام الى اقليم كردستان العراق.

وعقد كل من بارزان سيد كامه قائممقام قضاء مخمور وكالة وحسو نرمو قائممقام قضاء شيخان وقاسم دخيل حسون قائممقام قضاء سنجار مؤتمرا صحفيا في اربيل، اشار فيه الى انهم يستعدون لتقديم مذكرة الى الحكومة العراقية تتضمن مطاليبهم في اعادة توزيع المناصب في مجلس محافظة الموصل على مبدأ التوافق بعد ان شلكت قائمة الحدباء التي حصلت على اغلب الاصوات مجلس المحافظة من قائمتها فقط.

واتهم حسو نرمو قائممقان قضاء شيخان قائمة الحدباء بانها تعمل على اقصاء الاخرين في المدينة ولهذا اضطروا على مقاطعة جلسات المجلس الجديد واضاف في المؤتمر الصحفي: "قائمة نينوى المتاخية حصلت على 12 مقعد زايد مقعد عشتار اي ثلث سكان المدينة البالغ ثلاثة ملايين اي انه تم اقصاء اصوات مليون شخص في الموصل والمناطق المتنازعة عليها ونحن احترما لسكان هذه المناطق اضطررنا في مقاطعة جلسات المجلس الجديد وعدم التعاون مع الادارة الجديدة لانها تهمش دورنا ومازالت متاثرة بعقلية الاقصاء."

وكشف نرمو ان وجود مذكرة سوف تقدم الى الرئاسات العراقية الثلاث الجمهورية، الوزراء ومجلس النواب العراقي تتضمن مطالبهم، مهددا في حال عدم تنفيذها سوف يطالبون بالانضمام الى اقليم كردستان العراق واضاف:
"سوف نقدم مذكرة قانونية الى الرئاسات الثلاث رئاسة الجمهورية والوزراء والبرلمان واذا لم تلبى طلباتنا في المذكرة التي سندقمها سوف نضطر الى طلب لبرلمان كردستان للانضمام الى اقليم كردستان العراق."

وشدد حسو نرمو قائممقام قضاء شيخان على ضرورة اعادة توزيع المناصب في مجلس المحافظة وفق مبدأ التوافق واضاف:
"كنا نأمل ان يترجم النموذج العراقي على باقي مناطق العراق وما اتخذته قائمة الحدبا ونحن نقر بالواقع ونعترف بالحقائق ان قائمة الحدباء في انتخابات محافظة نينوى حصلت على غلب الاصوات ولكننا كنا نامل ان يترجم الواقع العراقي في المدينة ولكنها وزعت على قائمتها جميع مناصب مجلس المحافظة وهذا يخلاف مبدأ التوافق في العراق."

من جانبه قال قاسم دخيل حسون قائممقام قضاء سنجار انهم يطالبون بثلث مناصب في المجلس الجديد واللجان الاسياسية والخدمية التي تضمها المجلس الجديد واضاف في المؤتمر الصحفي:
"العراق الجديد بنى على التوافق وقائمة نينوى الثانية في المحافظة وليكن توزيع المناصب حسب التوافق كما حصل في جميع المدن العراقية الاخرى وهناك لجان اساسية وخدمية وكنا نطالب ان ندير ادارة نينوى ادارة مشتركة من خلال اعطائنا ثلث المناصب."

على صلة

XS
SM
MD
LG