روابط للدخول

بالشعر والفوتغراف يصور هيوا قادر الطفولة والإنسان


عبد الحميد زيباري – أربيل

الزائر الى المعرض الفوتوغرافي للفنان والشاعر هيوا قادر الذي اقيم يوم الخميس في قاعة مركز (آلا) الثقافي سيدخل الى عالم الاطفال والمسنين وبالاخص من الطبقة الفقيرة والمعدومة التي تتحدي المعاناة في المجتمع الكردي.

المصور الفوتوغرافي هيوا قادر دخل الى هذا العالم من خلال نوافذ المنازل وفتحات البيوت القديمة لينقل للمتلقي صورة الطفل الكردي الذي لايجد في اغلب الاحيان مايشغل به نفسه، وكذلك المسنين الذين ينظرون الى المستقبل نظرة تشاؤم وان دورهم في الحياة انتهى الى غير رجعة.

ويقول الفنان هيوا قادر قادر انه اختار هذا الموضوع لمعرضه هذا الذي يعتبر الثالث له لانه يتذكر طفولته وفي نفس الوقت خوفه من الموت عندما يبلغ سن الياس ويضيف في حديث مع اذاعة العراق الحر:
"عدسة الكاميرا اقوى من عدسة الادب واعتقد ان هناك شريحتين اهملتا في المجتمع الكردي وهما الاطفال والمسنين لانهم لا يستطيعون ان يعيشوا مثلما يريدون واهتمامي بالاطفال اعتبرها اهتمام بطفولتي التي عشتها اما الاهتمام بالمسنين فجاءت من وجهة نظري كشاعر بانني اخاف دوما من الموت."

ويعتقد الفنان قادر ان هذه الصور جزء من ايحاءاته الشعرية قبل ان تكون صورة فوتوغرافية معبرة ويضيف:

"جميع هذه الصور بالنسبة لي ايحاءات شعرية ومثلما اهتم بالتفاصيل عند كتابة الشعر وفي التصوير ايضا اعتبرها صور لصيد الزمن الجميل والتلاعب بالاضواء وعرض الالوان من منظور شعري."

والفنان والشاعر هيوا قادر الذي نشر لحد الان خمسة عشر كتابا في مجال الشعر والقصة وادب الاطفال والترجمة، دخل عالم فن التصوير من خلال عشقه له ويضيف:
"حقيقة انا شاعر قبل ان اكون فوتوغرافيا، لكن عشقت فن الفوتوغراف مثل الفنون الاخرى مثل الموسيقى والسينما والتشكيل وكنت في فترة الطفولة احب فن الفوتوغراف ولكن قبل عشرة سنوات اعطيت لنفسي الجرأة لالتقاط بعض الصور."

ويتاعب حديثه قائلا:
"الصور تحتوي على حس شعري اكثر من الجانب الفني لاني لست مصور فوتوغرافي محترف."

الى ذلك يقول الفنان الفوتوغارفي سفين حميد ان الفنان قادر استطاع ان ينقل للمتلقي صور عن عالم قد لايراه يوميا ويضيف: اللقطات التي يتميز بها الفنان تذهب الى الناس البسطاء وتنقل لنا معاناتهم بعين نسيطة واستطاع ان ينقل الينا عالم قد لانراه يوميا وباسلوب سهل وقريبا ومن الحياة اليومية وفي بعض اللقطات اصاب في اختيار التعبير والمعنى واخذت باحترافية كبيرة وفي لقطات اخرى نرى البساطة في كل شيء.

بينما يقول الاعلامي جاسم وندي عن هذا الفنان والشاعر هيوا قادر بهذا الشكل ويضيف : "هو من الشعراء المعروفين الذين غنى لهم مغنين معروفين والاحظ ان صوره معبرة عن اهات الاطفال والامهات وزمن الماضي والحاضر."

على صلة

XS
SM
MD
LG