روابط للدخول

الأمم المتحدة تعرض قريبا تقريرها الخاص بالمناطق المتنازع عليها


رواء حيدر

_ وشخصية المحافظ كيف يتم اختيارها بعد الانتخابات المحلية وتشكيل المجالس

** *** **

المناطق المتنازع عليها بين الحكومة الاتحادية في بغداد وحكومة إقليم كردستان تشكل قوسا يمتد من غرب الموصل شمالا إلى شرق بغداد جنوبا ويشمل مناطق سنجار ومخمور قرب الموصل وكركوك ومناطقها وصولا إلى جلولاء ومندلي في ديالى وبدرة وجصان في محافظة واسط التي يعتبرها الأكراد حقا تاريخيا لهم. هذه المناطق ونقاط أخرى تشكل أساس خلافات جوهرية بين الحكومتين لاسيما في ما يتعلق بكركوك، هذه المدينة التي يسميها البعض بماسة التاج ويشبهها البعض الآخر بمدينة القدس حيث تتصارع جميع الأطراف من اجل الحصول عليها.
قبل أيام شهدت كركوك تشكيل تكتل عربي جديد تحت اسم عراقية كركوك استعدادا للانتخابات المقبلة في المحافظة. الجهات الكردية تقوم من جانبها بجمع تواقيع مواطنين على أمل التمكن من إثبات أن المدينة ذات أغلبية كردية وبالتالي يجب ضمها إلى إقليم كردستان. طارق جوهر المستشار الإعلامي لرئيس برلمان كردستان أكد في حديث مع إذاعة العراق الحر بأن منظمات مجتمع مدني هي التي تقوم بجمع التواقيع وألا دخل لسلطات الإقليم بها.

في هذه الأثناء تتهيأ الأمم المتحدة للإعلان عن تقريرها الخاص بالمناطق المتنازع عليها وقام مسؤولون في المنظمة الدولية خلال هذا الأسبوع بإطلاع رئيس الوزراء نوري المالكي والرئيس جلال طلباني وقادة عراقيين آخرين على فحوى التقرير. رئيس إقليم كردستان مسعود برزاني التقى أيضا ممثل الامين العام للأمم المتحدة في العراق ستيفان دي مستورا وبحث معه مقترحاته.و كان دي مستورا قد قدم القسم الأول من تقريره في شهر شباط من عام 2008 غير أنه أثار استياء مسؤولي الإقليم ومن المفترض أن يقدم القسم الثاني في الأيام القليلة المقبلة.
طارق جوهر مستشار رئيس برلمان كردستان قال إنه سيتم الإعلان رسميا وإعلاميا عن تقرير دي مستورا الجديد ويقع في 500 صفحة في الثاني والعشرين من هذا الشهر في معرض حديثه عن اللقاء بين برزاني ودي مستورا:
(صوت طارق جوهر المستشار الإعلامي لرئيس برلمان كردستان)

صحيفة واشنطن بوست أشارت إلى أن رئيس الوزراء نوري المالكي وقادة آخرين طالما اتهموا الأكراد بالسعي إلى فرض سلطتهم في مناطق تابعة لحكومة بغداد ومنها كركوك وهي مناطق تغطيها المادة مائة واربعون من الدستور العراقي التي تفترض حلا يقوم على ثلاث مراحل أولاها التطبيع ثم إجراء إحصاء سكاني ثم إجراء استفتاء.
إذاعة العراق الحر سألت مستشار برلمان كردستان طارق جوهر عن أي المسارين يناسبان حكومة الإقليم بشكل اكبر، مسار المادة 140 أم جهود الأمم المتحدة فقال إن الأولوية ستكون للمادة 140 غير انه أوضح أن جهود الأمم المتحدة تسير في الاتجاه نفسه:
(صوت طارق جوهر المستشار الإعلامي لرئيس برلمان كردستان)
غير أن المسؤول في إقليم كردستان أكد أيضا ضرورة أن تكون جميع المقترحات الجديدة بشأن مدينة كركوك في إطار المادة 140 من الدستور، إذ قال:
(صوت طارق جوهر المستشار الإعلامي لرئيس برلمان كردستان)

هذا ونقلت صحيفة واشنطن بوست في تقريرها عن مصادر مطلعة لم تسمها بأن من المتوقع أن تقدم الأمم المتحدة مقترحا يقضي بتشكيل إدارة مشتركة بين حكومتي بغداد وأربيل لمدينة كركوك بينما ستقترح ضم بعض المناطق الأخرى المتنازع عليها إلى أراضي الإقليم.
غير أن مدينة كركوك ليست غير واحدة من محاور الخلاف بين اربيل وبغداد وهذه الخلافات عديدة منها أولا مجمل المناطق المتنازع عليها ثم قضية العقود النفطية وطريقة توزيع العوائد النفطية والثروات ومنها خلاف ظهر أخيرا حول من سيمول الانتخابات المقبلة في محافظات الإقليم الثلاث، بغداد أم اربيل. مستشار رئيس برلمان إقليم كردستان طارق جوهر شرح بالقول إن للإقليم ميزانيته الخاصة غير أن مسؤولية تمويل الانتخابات تقع على عاتق حكومة بغداد كما حدث مع باقي محافظات العراق:
(صوت طارق جوهر المستشار الإعلامي لرئيس برلمان كردستان)

على أية حال نقاط الخلاف بين بغداد وأربيل عديدة غير أن المسؤولين يؤكدون أن جهودا تبذل في اتجاه التوصل إلى حلول عسى أن تخفف من حدة التصريحات المتبادلة ومن حدة الخلافات كي يرسو العراق في النهاية على بر من الأمان.

** *** **

يتوالى تشكيل مجالس المحافظات واختيار محافظيها تباعا بعد أكثر من شهرين ونصف الشهر على الانتخابات المحلية في الحادي والثلاثين من كانون الثاني الماضي:
(صوت محافظ ميسان محمد شياع السوداني)

كان هذا محافظ ميسان الجديد محمد شياع السوداني متحدثا بمناسبة توليه مهام منصبه. وما قاله السوداني يصح على محافظة البصرة ، كما أكد نائب رئيس مجلسها احمد السُليطي لاذاعة العراق الحر:
(صوت نائب رئيس مجلس محافظة البصرة احمد السليطي)

محافظ نينوى الجديد أثيل عبد العزيز النجيفي هو الآخر أعاد التشديد على وعوده الانتخابية لأهل المحافظة:
(صوت محافظ الموصل الجديد أثيل النجيفي)

في غضون ذلك أصدر مجلس رئاسة الجمهورية مرسومه الجمهوري رقم 41 بتعيين النجيفي محافظ نينوى على ان ينفذ المرسوم من تاريخ صدوره ثم اعقبه بمرسوم آخر بتعيين محافظ بغداد.
اجتماعات مجالس المحافظات المنتخبة ومراسم أداء القسم ليباشر المحافظون الجدد أعمالهم من جهة ، وإصدار مراسيم جمهورية بتعيين المحافظين من الجهة الأخرى. فأي الجهتين مسؤولة عن اختيار المحافظ؟ إذاعة العراق الحر حملت هذه التساؤل وطرحته على الخبير القانوني طارق حرب الذي أوضح ان المرسوم الذي يصدر عن الرئاسة بتعيين المحافظ يعتبر من السلطات التشريفية لرئيس الجمهورية:
(صوت الخبير القانوني طارق حرب)

إذن يجتمع أعضاء مجلس المحافظة المنتخَبون ويتفقون على مَنْ يؤول له منصب المحافظ ثم يأتي مرسوم تعيينه من رئاسة الجمهورية كعملية شكلية. ولكن ما هي المعايير التي يعتمدها أعضاء مجلس المحافظة في اختيار المحافظ؟ هل يتعين أن يكون واحدا منهم؟ هل يُشترط أن يكون من أكبر القوائم الفائزة؟ هل يمكن أن يكون محافظ تسوية؟ بل هل يمكن الإتيان بمحافظ من خارج المجلس؟ الخبير القانوني طارق حرب أحالنا في معرض إجابته على هذه التساؤلات إلى القانون كما هو متوقع من رجل قانون:
(صوت الخبير القانوني طارق حرب)

لفت الخبير القانوني طارق حرب الى ان انتخابات مجالس المحافظات كانت عملية غربلة أسفرت عن تغيير جميع المحافظين باستثناء محافظ واحد هو لطيف حمد الطرفة:
(صوت الخبير القانوني طارق حرب)

بصرف النظر عن موازين القوى في مجالس المحافظات المنتخبة فان محافظين جددا تولوا مسؤولية محافظات كبيرة مثل بغداد والبصرة ونينوى وما زال المواطنون ينتظرون اختيار المحافظ في محافظات مهمة أخرى مثل الانبار وديالى ، على سبيل المثال لا الحصر.

على صلة

XS
SM
MD
LG