روابط للدخول

آراء في استمرار بقاء القوات الأميركية في الموصل إلى ما بعد موعد 30 حزيران


ليث أحمد – بغداد

تردي الأوضاع الأمنية في مدينة الموصل وما شهدته من تفجيرات مؤخرا علاوة على التأكيدات الصادرة من القوات الأمريكية بأنها ما زالت تعد من أكبر معاقل تنظيم القاعدة في العراق وضع تساؤلات أمام ما ستشهده هذه المدينة بعد انسحاب القوات الأمريكية منها نهاية حزيران المقبل وفق ما نصت عليه الاتفاقية الأمنية لسحب القوات الأمريكية من العراق. ويبدو أن هذا المر كان مدعاة لأن يطلق قادة في قوات المتعددة الجنسيات تصريحات مؤخراً حول أمكانية تمديد بقاء القوات الأمريكية الى مابعد هذا الموعد الأمر الذي لاقى رفضا من قبل بعض الجهات السياسية من بينهم أعضاء من الحزب الأسلامي ممثلين في مجلس النواب عن الموصل وهو ماأكده النائب نور الدين الحيالي.

عضو لجنة الأمن والدفاع عباس البياتي أكد أن الحكومة العراقية هي من سيقرر الحاجة لبقاء القوات الأمريكية في الموصل.

في حين أشار نائب رئيس لجنة الأمن والدفاع عبد الكريم السامرائي إلى أن بقاء القوات الأمريكية في الموصل أو غيرها من المدن قد يكون ممكنا مادام أن هنالك أنسحابا نهائيا من العراق نهاية عام 2011.

الناطق بأسم خطة فرض القانون اللواء قاسم عطا أكد عدم وجود حاجة لبقاء قوات أمريكية في أية مدينة عراقية بعد نهاية حزيران القادم وأن القوات العراقية قادرة على مسك الملف الأمني لتلك المدن.

ويبدو ان الجدل الذي يدور حول أمكانية طلب الحكومة من القوات الأمريكية تمديد بقائها في الموصل سوف يحسم من خلال مؤتمر سيعقده قريبا وزير الدفاع عبدالقادر محمد جاسم الذي أكد أن العمليات العسكرية لازالت مستمرة ضد عناصر تنظيم القاعدة.

على صلة

XS
SM
MD
LG