روابط للدخول

طالباني يلتقي الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق


ناظم ياسين

التقى الرئيس العراقي جلال طالباني في مقر إقامته في مدينة السليمانية عصر الأربعاء الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق ستيفان دي مستورا والوفد المرافق له.
وأفاد بيان رئاسي تلقت إذاعة العراق الحر نسخة منه بأنه جرى
خلال اللقاء الذي حضره نائب رئيس الوزراء برهم أحمد صالح البحث في جهود الأمم المتحدة فيما يتعلق بالمناطق المتنازع عليها لاسيما مدينة كركوك.

وفي كركوك، أعلنت الشرطة العراقية الأربعاء مقتل عشرة أشخاص على الأقل وإصابة ثلاثة وعشرين آخرين جراء انفجار سيارة ملغمة في هجوم انتحاري.
وذكرت الشرطة أن حصيلة الضحايا أولية مرجّحةً ارتفاعها.
وأضافت أن الهجوم استهدف فيما يبدو قافلة للشرطة مكلّفة حماية منشآت نفطية في شمال العراق.

حضّ نائب الرئيس العراقي عادل عبد المهدي المسيحيين العراقيين الأربعاء على عدم مغادرة البلاد داعياً المجتمع الدولي إلى المساعدة في حمايتهم من المتطرفين.
يذكر أن نحو ربع مليون من نحو ثمانمائة ألف مواطن مسيحي هاجروا من البلاد خلال السنوات الست المنصرمة، وفقاً لتقديرات زعماء الطوائف المسيحية في العراق.
وقال عبد المهدي في ندوةٍ عُقدت في العاصمة الفرنسية باريس إن المسيحيين جزء لا يتجزأ من العراق مضيفاً "نريد مساعدة العراق ومساعدة المسيحيين على البقاء في العراق"، بحسب تعبيره.
وجاء في النبأ الذي بثته وكالة فرانس برس للأنباء أن من المقرر أن يلتقي عبد المهدي الأربعاء الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ووزير الخارجية برنار كوشنير.

في بغداد، أعلنت وزيرة حقوق الإنسان في الحكومة العراقية وجدان ميخائيل الأربعاء عن وجود أكثر من 41 ألف مدان وموقوف في المعتقلات الأميركية والعراقية في البلاد وفقاً لآخر الإحصائيات.
وأوضحت ميخائيل خلال مؤتمر صحافي "أن نحو 15 ألف فرد معتقلون في سجون تديرها القوات الأميركية ونحو 26 ألفا و200 آخرين في سجون السلطات العراقية".
كما نُقل عنها القول أن "بين المعتقلين 17 ألفا وخمسمائة، 782 منهم أحداث، في سجون تابعة لوزارة العدل".
وأشارت إلى وجود 422 امرأة معتقلة في السجون العراقية فقط، وعدم وجود أي معتقلة في السجون الأميركية، بحسب ما نقلت عنها فرانس برس.

أُقيم في البصرة الأربعاء احتفال رسمي لمناسبة اختيار المدينة عاصمة للثقافة العراقية لعام 2009. وحضر الاحتفال وزير الثقافة العراقي ماهر الحديثي ومحافظ البصرة محمد مصبح الوائلي ونواب عراقيون وعدد من الأدباء والفنانين.
ونُقل عن الوائلي قوله إن البصرة شهدت خلال الشهر الحالي فقط العديد من الفعاليات المهمة منها وضع حجر الأساس لأكبر مستشفى تخصصي لأمراض القلب في المدينة.
كما أشار إلى أن المدينة سوف تحتضن نهاية الشهر الحالي مهرجان المربد الشعري بالإضافة إلى فعاليات ثقافية أخرى.

أكد مبعوث الولايات المتحدة الخاص إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل الأربعاء أن تحقيق السلام في المنطقة أولوية مطلقة للرئيس الأميركي باراك اوباما.
ميتشل أدلى بتصريحاته في تونس إثر اجتماعه مع رئيس الوزراء التونسي محمد الغنوشي. ونُقل عنه القول "إن السلام ينبغي أن يتضمن حلا للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني يكون مبنيا على إقامة دولتين مستقلتين تتعايشان جنبا إلى جنب في سلم وأمان"، بحسب تعبيره.
وجاءت هذه التصريحات قبيل مغادرته إلى الشرق الأوسط في جولة تشمل إسرائيل والأراضي الفلسطينية ومصر.

في المنامة، دعا الرئيس التركي الزائر عبد الله غل الأربعاء إلى إخلاء منطقة الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل.
وأضاف في كلمة ألقاها أمام البرلمان البحريني أن تركيا تولي أهمية كبيرة للسلام في منطقة الخليج وتدعم وحدة واستقرار البحرين.
كما نُقل عنه القول إن "استقرار البحرين ووحدة أراضيها مهم بالنسبة لتركيا" وذلك في إشارة على ما يبدو إلى الأزمة الدبلوماسية التي نشبت قبل شهور بين المنامة وطهران اثر تصريحات إيرانية اعتبرتها المنامة تمس استقلالها وسيادتها.
وعلى الصعيد الإقليمي، جدد غل موقف تركيا الداعي إلى "حل سلمي لأزمة الملف النووي الإيراني". كما جدد موقف أنقرة تجاه العراق مشددا على "ضرورة المحافظة على استقلاله ووحدة أراضيه" بحسب تعبير الرئيس التركي.

وفي إيران، أعلن الرئيس محمود احمدي نجاد الأربعاء أن بلاده تُعدّ عرضاً جديداً للدول الست الكبرى ردّاً على اقتراحها فتحَ حوار مباشر مع الجمهورية الإسلامية في شأن برنامجها النووي.
وقد جاء إعلان الرئيس الإيراني في سياق كلمة ألقاها في محافظة كرمان وقال فيها إن طهران في صدد إعداد رزمة من الاقتراحات لعرضها على ما تعرف بدول مجموعة 5+1 ( أي الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين وألمانيا) للتفاوض على أساسها.
وأضاف أحمدي نجاد قائلا:
(صوت الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد)
"إننا في صدد إعداد رزمة جديدة، وسنعرضها حالما تكون جاهزة.
وسوف نتفاوض استناداً إلى هذه الرزمة التي ستضمن السلام والعدالة للعالم، واحترام حقوق الأمم، ومشاركة جميع الدول والشعوب في حل القضايا الدولية."
وكانت القوى العالمية الست أعلنت في الثامن من نيسان أنها ستوجّه إلى إيران دعوة للتحاور مباشرة حول برنامجها النووي. لكن لم يحدد حتى الساعة أي موعد لاستئناف المحادثات.

على صعيد آخر، رفضت إيران الأربعاء الاتهامات المصرية لحزب الله اللبناني معتبرةً أنها تهدف إلى التأثير على الانتخابات التشريعية المقبلة في لبنان، بحسب ما ورد في تصريحاتٍ أدلى بها وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي.

من جهته، قال نائب الأمين العام لحزب الله اللبناني الشيخ نعيم قاسم الأربعاء في تصريحاتٍ بثتها فرانس برس إن الاتهامات المصرية للحزب "سياسية انتقامية" رداً على موقف الحزب خلال حرب غزة الأخيرة.
وأضاف قاسم أن الاتهامات المصرية "تفتقر إلى الدليل"، بحسب تعبيره.

أعلن نائب مدير جهاز التعاون العسكري-التقني الفدرالي الروسي الكسندر فومين الأربعاء أن روسيا لم تبدأ بتسليم إيران صواريخ أرض-جو من طراز (أس-300) كما كان مقررا لحماية مواقع حساسة.
وأفادت وكالة انترفاكس الروسية للأنباء بأن فومين أدلى بتصريحه خلال حضوره معرض أسلحة في ريو دي جانيرو/ البرازيل.
وكان مسؤول روسي صرح الشهر الماضي بأن تسليم إيران صواريخ من هذا الطراز رهن "بتطورات الوضع الدولي وقرار قادة البلدين".

في دمشق، ذكرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الأربعاء أن وفدا برلمانيا بريطانيا يزور سوريا اجتمع مع خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحماس.
من جهتها، أكدت السفارة البريطانية في دمشق عقد الاجتماع الثلاثاء لكنها نفت تقريرا إعلاميا سوريا أشار إلى مشاركة السفير البريطاني فيه.

قدّمت منظمة أوكسفام للإغاثة التماسا رسميا الى حكومة السودان الأربعاء في شأن طردها من البلاد نفت فيه مزاعم عن قيامها بتزويد معلومات إلى المحكمة الجنائية الدولية التي أصدرت مذكرة توقيف بحق الرئيس السوداني عمر حسن أحمد البشير.
وذكرت المنظمة أن الوضع الإنساني في إقليم دارفور تدهور منذ طرد 13 منظمة إغاثة دولية في آذار إثر صدور مذكرة التوقيف.

وفي الخرطوم، أصدرت محكمة سودانية الأربعاء حكما بالإعدام على عشرة من (حركة العدل والمساواة) في إقليم دارفور لإدانتهم بشن هجوم غير مسبوق على الخرطوم كما برّأت ثلاثة.
وأُفيد بأن المحكمة دانَت المتهمين العشرة بالتورط في الهجوم الذي نُفّذ في أيار 2008 . وذكرت المحكمة أنه سيتم الإفراج عن الثلاثة الذين برئوا.
وجاء في النبأ الذي بثته رويترز أن أمام المجموعة سبعة أيام لاستئناف الحكم.

في أثينا، أعلنت وزارة البحرية التجارية اليونانية الأربعاء أن قراصنة صوماليين أفرجوا عن السفينة (تايتان) التي ترفع علم سان فانسان وطاقمها المكوّن من 24 فردا بينهم ثلاثة يونانيين.
وكانت السفينة خُطفت الشهر الماضي عندما كانت في طريقها من البحر الأسود إلى كوريا.

على صلة

XS
SM
MD
LG