روابط للدخول

توفر الملابس الجاهزة يؤدي الى انحسار مهنة الخياطة في كربلاء


مصطفی عبد الواحد – کربلاء

يعتقد عدد من الخياطين أن مهنتهم باتت مهددة بسبب إغراق الأسواق بالملابس الجاهزة التي ترد من خارج العراق وبأسعار أقل بكثير مما يكلفه فصال الملابس الجديدة وخياطتها، وهو ما يدفع بالمستهلكين نحو هذه الملابس التي هي بمقاسات مختلفة وتلبي حاجة الجميع تقريبا كما يشير الخياط عمار عبد العباس:
" الملابس المستوردة أثرت مباشرة على مهنة الخياطة وأضحى دور الخياط مقتصر على"تقريم الملابس" للذين يعانون من مشكلة في المقاسات".
انتشار الملابس الجاهزة في السوق دفع بالكثير من الخياطين إلى إغلاق محلات الخياطة والاستعاضة عنها بمحلات بيع الملابس الجاهزة، ما يعني أن مهنة الخياطة، هذه المهنة الجميلة قد تكون قريبة من الاندثار كغيرها من المهن التي اندثرت كما يشير احد المواطنين:
" أكثر الخياطين تركوا مهنة الخياطة وفتحوا محلات لبيع الملابس الجاهزة سيما وأن أجرة الخياطة مرتفعة".
يرى العديد من المواطنين ممن يقصدون محلات بيع الملابس الجاهزة أن هذه تحقق لهم متعة الاختيار والسرعة في آن معا، فبدل الانتظار الذي يفرضه عليهم الخياط يعتقد هؤلاء أن بإمكان أي شخص أن يدخل لأي محل لبيع الملابس فيشتري ما يحتاجه كما بإمكانه أن يستبدله حين لا يعجبه أو حين تكون مشكلة في مقاسه كما يشير علي مسلم:
" الملابس الجاهزة أفضل وأسرع بعيدا عن مواعيد الخياطين سيما القليل من الخياطين يجيدون مهنتهم".
ولكن مع الآراء المتقدمة التي أيدت شراء الملابس الجاهزة يرى بعض المواطنين ومنهم علي ابراهيم جاسم أن فصال الملابس أفضل من شراء الملابس الجاهزة، لأن الملابس الجاهزة أقل جودة وأقصر عمرا:
" الفصال يقاوم أكثر لأن نوعية القماش أفضل وما موجود في السوق هو سلع تجارية لاتقاوم لفترة من الزمن".
حين يقول البعض إن شراء الملابس الجاهزة أفضل من فصالها فإن بعضا من هذا الكلام يعني أن عدد من الخياطين ممن لم يجيدون مهنتهم كانوا سببا في عزوف الناس عن فصال الملابس هذا بالإضافة إلى الأسباب الأخرى فماذا يقول الخياط أحمد صالح مهدي:
"مهنة الخياطة تعتمد على عمل الخياط وكلما كان الخياط مجدا ودقيقا حصل على زبائن أكبر أما بعكس ذلك فالخياط سيعاني من الكساد".
إذن مهنة الخياطة تواجه تحديات الملابس الجاهزة وخصوصا المستورد ومنها والتي باتت تغرق الأسواق وبأسعار متدنية أحيانا أو هي تقل دائما عن أسعار ما يفصله الخياطون بعبارة أخرى، فهل سيبحث الخياطون عن مهنة أخرى؟

على صلة

XS
SM
MD
LG