روابط للدخول

مؤتمر في البصرة يهدف إلى ترسيخ علاقة شيوخ العشائر مع الحكومة المحلية والقوات الأمنية


ربيع البصري - البصرة

شهدت محافظة البصرة في الآونة الاخيرة انعقاد سلسلة من المؤتمرات التي تهدف الى تعزيز دور العشائر على الصعيد السياسي وآخرها المؤتمر التنسيقي الأول الذي اقامه مجلس عشائر التحرر والبناء في الجنوب وقد تباحث المشاركون في المؤتمر ومعظمهم من السياسيين وشيوخ العشائر بشأن كيفية دعم العملية السياسية وتحسين الوضع الأمني وبحسب أمين عام المجلس محمد الزيداوي فأن المؤتمر يطمح الى ترسيخ علاقة شيوخ العشائر مع الحكومة المحلية والقوات الأمنية.
"الشيخ محمد الزيداوي"
بينما قال رئيس مجلس أعيان محافظة البصرة الشيخ كاظم عبود ان العشائر في محافظة كان لها دور كبير في تحقيق الاستقرار من خلال مجالس الأسناد التي سعت الى تشكيلها في أثناء تنفيذ خطة صولة الفرسان في العام الماضي وأشار في حديث لـ"اذاعة العراق الحر" الى ان شيوخ العشائر يرغبون حالياً بأن يكون لهم دور سياسي بالاستناد على مكانتهم الاجتماعية
"الشيخ كاظم عبود"
من جانبه قال الشيخ محمد البهادلي ان المؤتمر لا يهدف الى دعم اية جهة سياسية على حساب جهة اخرى ولفت الى ان العشائر تطمح الى ان تكافئ على دعمها للعملية السياسية من خلال توفير الخدمات الى المواطنين ومعالجة ظاهرة البطالة
"الشيخ محمد البهادلي"
يشار الى ان محافظة البصرة شهدت على مدى السنوات التي اعقبت عام 2003 ظهور الكثير من المنظمات والحركات العشائرية التي حاولت المشاركة في العملية السياسية بالارتكاز على حجم المكانة الاجتماعية التي تتمتع بها العشائر خصوصاً في مناطق الأقضية والنواحي لكن الانتخابات الاخيرة كانت نتائجها مخيبة لآمال الشخصيات العشائرية التي رشحت نفسها من دون ان تتمكن من الفوز.

على صلة

XS
SM
MD
LG