روابط للدخول

مدراء وحدات إدارية تابعة لمحافظة نينوى يعلنون مقاطعتهم لجلسات مجلس المحافظة الجديد


إذاعة العراق الحر – الموصل

اعلن بعض مدراء الوحدات الادارية في محافظة نينوى ذات الاغلبية المؤيدة لقائمة نينوى المتاخية حسب قولها. اعلنوا مقاطعتهم لجلسات مجلس محافظة نينوى احتجاجا على استئثار قائمة الحدباء الوطنية بالمناصب الادارية السيادية في المحافظة، ما اعدوه مخالفا لمبدا الشراكة والتوافق. وهذا ما تحدث عنه قائممقام الشيخان حسن نرمو حسين:
- نتائج انتخابات التشكيلة الادارية الجديدة في نينوى مخالفة لمبدا الشراكة والتوافق، وقائمة الحدباء الوطنية وزعت المناصب السيادية على اعضائها فقط لذا نعلن كوحدة ادارية مقاطعة مجلس المحافظة.
اما قائممقام سنجار دخيل قاسم حسون فقد وجد ان اختيار التشكيلة الادارية الحالية في نينوى سيهمش من دور شرائح اجتماعية:
- لا يجوز تهميش ثلث مقاعد مجلس المحافظة، فقاطعنا جلسات المحافظة خاصة وان قضاء سنجار شهد تظاهرات رافضة لنتائج اختيار الادارة الجديدة في نينوى ونحن نؤيد رغبة الجماهير هذه، ومن المفروض ان يكون هناك حوار وتوافق مع القوائم الفائزة مثل ما جرى في المحافظات الاخرى.
وفي المقابل بينت قائمة الحدباء الوطنية ان ما حصلت عليه من مناصب ادارية متقدمة في نينوى كان استحقاقا انتخابيا كفلته القوانين، بعد حصولها على تسعة عشر مقعدا في انتخابات مجلس المحافظة الماضية، مؤكدة اهمية تعاون الجميع مع الادارة الجديدة خدمة لمصلحة نينوى. عضو قائمة الحدباء الوطنية عبد الرحيم الشمري:
- القانون والدستور اعطى الحق للكتل الكبيرة الفائزة تشكيل الحكومة المحلية، وانا اطالب الجميع في نينوى بكل اطيافها العمل على وحدة وسلامة نينوى.
قائممقام الموصل زهير الاعرجي عبر عن رايه هو الاخر بشان اعلان مقاطعة بعض الوحدات الادارية لمجلس محافظة نينوى:
- ماجرى هو تعبير شخصي لمدراء الوحدات الادارية، ويجب التعامل مع المحافظ لان ذلك يتعلق بالعمل الاداري و ترك الامور السياسية للسياسيين وهناك القانون هو الفيصل في كل الخلافات والامور.
وبحسب مسوؤلين في محافظة نينوى فان الاحتكام الى القوانين والتشريعات كفيل بمعالجة اية خلافات وخاصة من هذا النوع، وهذا ما ستكشفه الايام القادمة حسب قولهم.

على صلة

XS
SM
MD
LG