روابط للدخول

الحركة المسرحية في دهوك بين محاولات التطوير والصعوبات


عبد الخالق سلطان – دهوك

تعود جذور الحركة المسرحية في محافظة دهوك الى بديات السبعينيات من القرن الماضي وقد مرت بمراحل عديدة حيث انها كانت في بدايتها مقتصرة على المسرحيات المدرسية ثم تطورت الى انشاء فرق فنية وخاصة في بداية الثمانينيات عندما اسس بعض الشباب فرقا مسرحية وقدموا عروضا عن طريق مديرية الثقافة والفنون آنذاك وبعد انتفاضة 1991 ظهرت الكثير من الفرق الفنية التي كانت غالبيتها مرتبطة بالاحزاب السياسية من ناحية التمويل المالي وقدمت عروضا مسرحية كثيرة ومتنوعة جسدت الواقع الذي مر به اقليم كوردستان في التسعينيات من القرن المنصرم حيث برز فيها ملامح اكاديمية اظهرت الدور الذي قام به معهد الفنون الجميلة الذي تأس في العام 1992 في رفده لهذه الفرق المسرحية بالعناصر الأكاديمية.
المخرج المسرحي بشار محمد اشارالى ان "مضامين الاعمال المسرحية قد تغيرت عما كانت عليه في السابق فقد كانت قبل الأنتفاضة تميل الى الرمزية لكنها توجهت بعد الانتفاضة الى تجسيد اجواء الحرية منتقدة بعض الظواهر الأجتماعية والسياسية التي ظهرت في اقليم كوردستان"
الفنان يوسف ايشا وهو احد الفنانين العاملين في هذا المجال منذ الثمانينات اشاد بالدور الذي لعبه معهد الفنون الجميلة مضيفا " اننا تقدمنا كثيرا في مجال العمل المسرحي ولكننا مازلنا بحاجة الى العنصر النسوي الذي نراه غائبا في عدد من مسرحياتنا حيث انه ماتزال هنالك بعض العادات العشائرية التي تمنع المرأة الظهور على خشبة المسرح"
الفنان المسرحي رفعت رجب وهو ينتمي الى جيل السبعينيات بين ان " الحركة المسرحية مستمرة لكنها بطيئة وهنالك مضامين متنوعة تقدمها الفرق المسرحية ولكننا مازلنا نعاني من عدم وجود فرق فنية مختصة بالمسرح فقط"
يذكر ان جامعة دهوك وبهدف تطوير الحركة المسرحية في المحافظة قامت بفتح قسم خاص بالفنون المسرحية في كلية الآداب بداية هذا العام.

على صلة

XS
SM
MD
LG