روابط للدخول

مقهى الشاهبندر في شارع المتنبي واحة للمثقفين وهمومهم


عادل محمود – بغداد

بين سوق السراي والنهر من جهة، وشارع المتنبي من جهة اخرى، يتوسط مقهى الشابندر في زاوية جميلة من تقاطع اربعة شوارع. هذا المقهى الذي تعرض لما تعرض له شارع المتنبي من خراب وتدمير، ولكن عادت له الحياة اليوم، وعاد يزخر بالمهتمين بالثقافة والادب والفن.
على جدرانه علقت الصور الفوتوغرافية القديمة الجميلة لمشاهد مختلفة من حياة بغداد، وبين جدرانه يتبادل الرواد شتى الاحاديث عن الكتب والشعر والفن والادب. بعضهم رواد قدماء واخرون شباب، وبين الجيلين يكون المقهى هو الحاضنة والوسيط.
بعيدا عن ضيق الافق والنقاشات الطائفية أو سواها، ترى الجميع منهمكين في أحاديث شتى، قلما يظهر عليها التعصب أو التشنج، حتى كأن مقهى الشابندر صورة للحياة الفكرية المتسامحة، وسط توترات الاحداث والسياسة.
بين جدرانه الجميلة وصوره المميزة، يحتضن مقهى الشابندر المثقفين من شتى طوائفهم وميولهم، ليكون علامة مهمة في واقع الثقافة العراقية.

على صلة

XS
SM
MD
LG