روابط للدخول

رفع التجاوزات عن الأرصفة وسط تشكي الباعة وأصحاب البسطيات


حيدر رشيد – بغداد

كان من النتائج التي ترتبت عن سقوط النظام السابق ، وانهيار الدولة العراقية بمؤسساتها المختلفة قبل ست سنوات، أن تُرتكب الكثير من المخالفات والتجاوزات على الاملاك والاماكن العامة من قبل بعض المواطنين في ظلّ غياب الرادع القانوني، والجهات التنفيذية التي تشرف على تطبيق القانون.
ومن اشكال تلك التجاوزات التي وقعت في الاماكن العامة للعاصمة بغداد هي انشاء مسقفات وبسطيات ثابتة ومتحركة قام بوضعها الباعة على الارصفة وفي المساحات المملوكة للدولة، الامر الذي افقد منظر المدينة جانب التنظيم، واكسبه الكثير من العشوائية التي تسهل ملاحظتها اثناء التجوال في شوارع العاصمة.
في الاونة الاخيرة بدأت امانة بغداد باطلاق حملات منظمة لازالة هذه التجاوزات، وبدأت فعليا برفع البسطيات المتناثرة على الارصفة، وهو امر اوجد نوعا من الارتياح لدى الشارع البغدادي، الذي يعتقد بضرورة ان تكون الدولة حازمة مع المتجاوزين على الممتلكات العامة.
هذا الارتياح قابله احتجاج وتشكي من قبل الباعة المتجاوزين واغلبهم من الطبقات الفقيرة والكادحة، حيث تتكاثر الشكاوى والاحتجاجات في اوساطهم من ان حملات رفع التجاوز هذه تضرّ بهم وبعوائلهم التي تتخذ من تلك المحال (الغير قانونية) مصدرا للعيش.

على صلة

XS
SM
MD
LG